نبذة تاريخية عن نجد خلال القرون الثلاثة السابقة للدعوة الإصلاحية         نظرات في كتاب: الحياة العلمية في وسط الجزيرة العربية         سبعون فكرة بحثية في العقيدة وغيرها         لا عدوى ولا صفر         أيها الشاب ..تأمل هذه المكاسب !         20 خطوة عمليه لعلاج الغضب          أحكام المسح على الخفين والعمامه والخمار الجبيرة          أحب الأعمال إلى الله          باب التوبة مفتوح          كيف تقاوم شهوتك!         استعداد مدارس واحة الرواد للعام الدراسي الجديد 1435- 1436هـ         خدمة الواتس اب          صيحة نذير ..         ألا إن نصر الله قريب           من أشراط الساعة الفتن في هذا الزمان          حوار مع فضيلة الشيخ الهبدان         رسالتي لعبدالعزيز الريس         الفيلم الكرتوني (99) حربا على الاديان          تغريدات د. محمد الهبدان حول #ضوابط_التعامل_وقت_الفتن         البيان السديد في ابطال الإحتفال بالمولد النبوي                نبذة تاريخية عن نجد خلال القرون الثلاثة السابقة للدعوة الإصلاحية           نظرات في كتاب: الحياة العلمية في وسط الجزيرة العربية           سبعون فكرة بحثية في العقيدة وغيرها           لا عدوى ولا صفر           أيها الشاب ..تأمل هذه المكاسب !           20 خطوة عمليه لعلاج الغضب            أحكام المسح على الخفين والعمامه والخمار الجبيرة            أحب الأعمال إلى الله            باب التوبة مفتوح            كيف تقاوم شهوتك!           استعداد مدارس واحة الرواد للعام الدراسي الجديد 1435- 1436هـ           خدمة الواتس اب            صيحة نذير ..           ألا إن نصر الله قريب             من أشراط الساعة الفتن في هذا الزمان            حوار مع فضيلة الشيخ الهبدان           رسالتي لعبدالعزيز الريس           الفيلم الكرتوني (99) حربا على الاديان            تغريدات د. محمد الهبدان حول #ضوابط_التعامل_وقت_الفتن           البيان السديد في ابطال الإحتفال بالمولد النبوي   
جديد الموقع
التاريخ :16/5/1437 هـ د.حمزة بن فايع الفتحي
أخطاء الهيئة وأخطاؤهم..!

انفجر شاعر العربية المتنبي على مسلك اللئام المتقلبين، والذين لا يحفظون جميلا، ويتجاهلون المحاسن الغامرة...ويضخمون أخطاء وهنات، لجهات أو أشخاص، فقال في حكمة بليغة، ونبر رائق...:
فَإِنْ يكنِ الفعلُ الذي ساء واحدا// فأفعالُه اللاتي سَرَرن ألوفُ

حسناً ... سلّمنا جدلا لكم،، أن الهيئة أخطات، وتمادت وتجاوزت،،،! أما رأيتم أخطاءكم، ولامستم فظائعكم، وشعرتم بخيبتكم، وأنتم تتهمون جهازا للدولة متيناً، ومركزا للوطن أمينا، ووجهةً للأمة حصينة...! (( كُنتُم خير أمة أخرجت للناس تأمرون بالمعروف...)) سورة آل عمران .
وتمارسون التحريض في ظل خوض الوطن حربا شرسة، مع العدو الإيراني الصفوي،،! أو حزانى على الطائفية المذبوحة على شط الرومانسية الفواح،،، !!
وتعمَدون لفتّ الجبهة الداخلية، ونحن أحوج ما نكون للتوحد والاجتماع قيادة وشعبا..! (( ولا تنازعوا فتفشلوا )) سورة الأنفال .
وتغردون بطريقة استفزازية وغبائية خارج السرب...!
وليس لكم قضية إلا الاختراق، والانتقام، أو الاستعداء والاستحواذ...! (( فترى الذين في قلوبهم مرض يسارعون فيهم )) سورة المائدة .
ومحاولة الزج بالإسلاميين في معارك خاسرة، والمزيد من الضغوط عليهم، وإرضاء المستعمر الغربي....!
والضحية الوطن ودينكم الممتحن ،،،!

انا لولا أن لي من أمتي //خاذلاً ما بت أشكو النوبا
أمة قد فت في ساعدها// بغضُها الأهلَ وحبُ الغربا
وهي والاحداث تستهدفها// تعشق اللهوَ وتهوى الطربا !
 

فلم تُعجبكم لا الهيئات، أو المساجد، وكذلك الخطب والحِلق القرآنية...!
وودّ بعضكم لو قرارها بيده، لهمش الدين وشعائره تهميشا بليغا،،،،!
ولم تقدموا للوطن لا مشروعا حضاريا ولا إصلاحيا، أو نهضويا، وإنما قدمتم التشغيب والتهويل، والصيد في الماء العكر...! كذبابة الحقل التي تتجاوز مئات الأزهار، حتى تستقر على زهرة خبيثة...!
نعم كلام يضحككم، ويثير حفيظة بعضكم...!
ولكنها الحقيقة المرة، والخطاب القتال، والصوت المحرق،،،، عندما يتآمر بعض أهل بلد على بلدهم، ويحرضون بدور وسيط استعماري محترف، أو متعلم، ولا يعي عاقبة الأمور...!
بلاد العرب تُستباح، وأهل السنة يبادون عراقا وشاماً،،،، ثم يحدثونك عن مخاطر الطائفية، أو الصحوة ومثالبها، أو عمل المرأة وحقها في الحريات...!
أو بلايا الهيئات...!
لم يتعلموا فقه الحروب والأزمات، ومسببات الأمن الاجتماعي ، وأن المتحركين في ساعاتها، غالبا من الأعداء والمنافقين..!((... ما وعدنا الله ورسوله إلا غرورا )) سورة الأحزاب .
وغرّهم إعلامهم الزائف، وتوجيه خارجي، أومساندة حامية، ويسار موعود...! ولكنها ستكون عليهم حسرة ثم يغلبون....!
وهو ما صنعوه زمن رسول الله عليه الصلاة والسلام..!
تخلفوا في (بدر)، وانسحبوا في (أُحد)، وثبطوا في (الخندق)، وسخروا في (الفتح)، وتآمروا في (تبوك)....!
ولا تزال رزاياهم متوقدة في كل حين وساعة...! (( هم العدو فاحذرهم قاتلهمُ الله أنى يؤفكون )) سورة المنافقون .

وغطّى النفاقُ ( علمنة ولبرلة ) بطبقته السميكة عن رؤية إنجازات الهيئة، وبشهادة العارفين ، وليس صحفي متكئ على أريكته، أو مذيع يسبح في مثاليته أو نرجسيته، ويوزع الأدوار، ونسي دور الإعلام الوطني، والصحافة المخلصة، والفضائية الجادة والرافضة للتهريج والإسفاف... ومن ذلك :
١/ أثرها في حفظ الأمن الاجتماعي والأخلاقي .
٢/ نشر ثقافة الاحترام والغيرة وتقدير الأسر والمحارم .
٣/ تراجع معدل نسبة الجريمة،  وانصراف الشباب لما ينفعهم .
٤/ تأمين الأسواق والأماكن العامة، والإحساس المجتمعي المطمئن برؤيتهم .
٥/ كف أيدي السفهاء والشطار، من لا هم لها إلا شهوة معسولة، أو متعة مراقة، يعبث بها كيف يشاء..!
٦/ إحياؤها فريضة الاحتساب وصونها لسفينة المجتمع من الخرق والغرق، والمنالة من عابثين متربصين...!(( ولتكن منكم أمة يدعون إلى الخير ويأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر وأولئك هم المفلحون )) سورة آل عمران . فسيروا يا رجال هيئاتنا فأنتم في درب الفلاح والظفر .
٧/ ولا يزال المجتمع تصويتيا مع الهيئة وخيريتها وثمراتها الميمونة،،! وبالتالي ابحثوا عن مجتمع يحمل بغضاءكم وملاذكم الدفينة. والسلام..!

ومضة/
الهيئة يحاسبها نظامها، وليس صحفيا رقيعا، أو شهوانيا سقيما..!

وإذا أتتك مذمتي من ناقصٍ// فهي الشهادةُ لي بأني كاملُ

التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها فقط، ولا تتحمل شبكة نور الإسلام أي مسؤولية عنها ولا تتبناها بالضرورة.

«««« لقراءة شروط نشر التعليق الرجاء الضغط هنا »»»»

شروط نشر التعليق

- أن يكون حول الموضوع وليس خارجه.
- الالتزام بأدب الرد والنصح والبيان.
- اجتناب ألفاظ السوء.
- ونأسف على حذف كل تعليق لا يلتزم بالشروط أعلاه.

 

كتابة تعليق
الاسم:
العنوان:
تأثير نصي:صفحة انترنتبريد الكترونيخط عريضخط مائلنص تحته خطاقتباسكودفتح قائمةعناصر القائمةإغلاق القائمة
التعليق:

طباعة 289  زائر ارسال