الوهابية في مواجهة الغلاة         نبذة تاريخية عن نجد خلال القرون الثلاثة السابقة للدعوة الإصلاحية         نظرات في كتاب: الحياة العلمية في وسط الجزيرة العربية         سبعون فكرة بحثية في العقيدة وغيرها         لا عدوى ولا صفر         أيها الشاب ..تأمل هذه المكاسب !         20 خطوة عمليه لعلاج الغضب          أحكام المسح على الخفين والعمامه والخمار الجبيرة          أحب الأعمال إلى الله          باب التوبة مفتوح          كيف تقاوم شهوتك!         استعداد مدارس واحة الرواد للعام الدراسي الجديد 1435- 1436هـ         خدمة الواتس اب          صيحة نذير ..         ألا إن نصر الله قريب           من أشراط الساعة الفتن في هذا الزمان          حوار مع فضيلة الشيخ الهبدان         رسالتي لعبدالعزيز الريس         الفيلم الكرتوني (99) حربا على الاديان          تغريدات د. محمد الهبدان حول #ضوابط_التعامل_وقت_الفتن               الوهابية في مواجهة الغلاة           نبذة تاريخية عن نجد خلال القرون الثلاثة السابقة للدعوة الإصلاحية           نظرات في كتاب: الحياة العلمية في وسط الجزيرة العربية           سبعون فكرة بحثية في العقيدة وغيرها           لا عدوى ولا صفر           أيها الشاب ..تأمل هذه المكاسب !           20 خطوة عمليه لعلاج الغضب            أحكام المسح على الخفين والعمامه والخمار الجبيرة            أحب الأعمال إلى الله            باب التوبة مفتوح            كيف تقاوم شهوتك!           استعداد مدارس واحة الرواد للعام الدراسي الجديد 1435- 1436هـ           خدمة الواتس اب            صيحة نذير ..           ألا إن نصر الله قريب             من أشراط الساعة الفتن في هذا الزمان            حوار مع فضيلة الشيخ الهبدان           رسالتي لعبدالعزيز الريس           الفيلم الكرتوني (99) حربا على الاديان            تغريدات د. محمد الهبدان حول #ضوابط_التعامل_وقت_الفتن  
جديد الموقع
التاريخ :1/11/1433 هـ العلامة/عبدالرحمن بن ناصر البراك
لا عهد لشاتم النبي صلى الله عليه وسلم من الكفار

   الحمد لله وحده، وصلى الله وسلم على من لا نبي بعده، أما بعد؛ فبمناسبة الفلم الذي أنتج في أمريكا وتضمن التشويه لشخص للنبي صلى الله عليه وسلم ولرسالته، مما أوجب غضب المسلمين، انتصارا لنبيهم عليه الصلاة والسلام، نؤكد ونقرر أن الذين يشتمون النبي صلى الله عليه وسلم ويسبونه بقول أو فعل؛ كنشر صورة مزرية يرمز بها إلى النبي صلى الله عليه وسلم، كما جرى في الدينمارك سابقا، وكالذي تم قريبا في أمريكا من إنتاج فلم يتضمن السخرية بالنبي صلى الله عليه وسلم وبدينه، والتنقص له، مما يعد إيذاءً للنبي وللمسلمين عامة = نقرر أن هؤلاء الكفار الذين فعلوا ذلك لا عهد لهم، ولا حرمة لدمائهم، كما تقرر عند علماء المسلمين أن ساب النبي صلى الله عليه وسلم إن كان مسلما صار مرتدا، وإن كان معاهدا انتقض عهده وحل دمه، والواجب على كل مسلم أن ينتصر للنبي صلى الله عليه وسلم بحسب قدرته ممن تعدى على جنابه الكريم عليه الصلاة والسلام، فمن حقه علينا تعزيره وتوقيره ونصرته، كما قال تعالى: (فَالَّذِينَ آمَنُوا بِهِ وَعَزَّرُوهُ وَنَصَرُوهُ وَاتَّبَعُوا النُّورَ الَّذِي أُنْزِلَ مَعَهُ أُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ)، ومن ذخائر العلم: في هذا الصارم على شاتم الرسول للإمام رحمه الله، فنوصي بقراءته، وصلى الله عليه وسلم.

التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها فقط، ولا تتحمل شبكة نور الإسلام أي مسؤولية عنها ولا تتبناها بالضرورة.

«««« لقراءة شروط نشر التعليق الرجاء الضغط هنا »»»»

شروط نشر التعليق

- أن يكون حول الموضوع وليس خارجه.
- الالتزام بأدب الرد والنصح والبيان.
- اجتناب ألفاظ السوء.
- ونأسف على حذف كل تعليق لا يلتزم بالشروط أعلاه.

 

كتابة تعليق
الاسم:
العنوان:
تأثير نصي:صفحة انترنتبريد الكترونيخط عريضخط مائلنص تحته خطاقتباسكودفتح قائمةعناصر القائمةإغلاق القائمة
التعليق:

1  -  الاسم : سلمان        من : salman899@yahoo.com      تاريخ المشاركة : 1/11/1433 هـ
نرجو توجيهنا بخطوات عملية حتى لا يقوم كل شخص بجهد حسب فهمه
2  -  الاسم : ابوالحارث        من : سؤال      تاريخ المشاركة : 1/11/1433 هـ
إذا كانت أشخاص أمريكيين أنتجوا الفلم المسيئ للرسول صلى الله علبه وسلم فهل يكون القصاص عليهم فقط أو يشمل الدولة كاملة وهي تدافع عن الفلم وهل الأمريكان بصفه عام تباح دمائهم كما قال الشيخ أسامة لا تشاور أحد في قتل الأمريكان لأنهم عدو صائل إحتل بلاد الإسلام نريد جوابا سددكم الله للحق والرشاد
3  -  الاسم : إبراهيم        من :      تاريخ المشاركة : 1/11/1433 هـ
نسأل الله أن يوفقنا ويعيننا لنصر النبي صلى الله عليه وسلم بما نستطيع ..
4  -  الاسم : محمد        من : السودان      تاريخ المشاركة : 1/11/1433 هـ
جزاك الله خير أوافقك الرأى تماماً  
والأدلة على كفر من سب النبي صلى الله عليه وسلم- كثيرة، ومنها: 
قوله تعالى: {وَمِنْهُمُ الَّذِينَ يُؤْذُونَ النَّبِيَّ وَيَقُولُونَ هُوَ أُذُنٌ قُلْ أُذُنُ خَيْرٍ لَكُمْ يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَيُؤْمِنُ لِلْمُؤْمِنِينَ وَرَحْمَةٌ لِلَّذِينَ آمَنُوا مِنْكُمْ وَالَّذِينَ يُؤْذُونَ رَسُولَ اللَّهِ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ * يَحْلِفُونَ بِاللَّهِ لَكُمْ لِيُرْضُوكُمْ وَاللَّهُ وَرَسُولُهُ أَحَقُّ أَنْ يُرْضُوهُ إِنْ كَانُوا مُؤْمِنِينَ * أَلَمْ يَعْلَمُوا أَنَّهُ مَنْ يُحَادِدِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَأَنَّ لَهُ نَارَ جَهَنَّمَ خَالِداً فِيهَا ذَلِكَ الْخِزْيُ الْعَظِيمُ * يَحْذَرُ الْمُنَافِقُونَ أَنْ تُنَزَّلَ عَلَيْهِمْ سُورَةٌ تُنَبِّئُهُمْ بِمَا فِي قُلُوبِهِمْ قُلِ اسْتَهْزِئُوا إِنَّ اللَّهَ مُخْرِجٌ مَا تَحْذَرُونَ * وَلَئِنْ سَأَلْتَهُمْ لَيَقُولُنَّ إِنَّمَا كُنَّا نَخُوضُ وَنَلْعَبُ قُلْ أَبِاللَّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنْتُمْ تَسْتَهْزِئُونَ لا تَعْتَذِرُوا قَدْ كَفَرْتُمْ بَعْدَ إِيمَانِكُمْ إِنْ نَعْفُ عَنْ طَائِفَةٍ مِنْكُمْ نُعَذِّبْ طَائِفَةَ بِأَنَّهُمْ كَانُوا مُجْرِمِينَ} [التوبة:61 - 66].فهذه الآيات الكريمة نص في المسألة لا تحتاج إلى مزيد شرح أو بيان. 
وقوله تعالى: {إِنَّ الَّذِينَ يُؤْذُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ لَعَنَهُمُ اللَّهُ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَأَعَدَّ لَهُمْ عَذَاباً مُهِيناً} [الأحزاب:57]. 
 
عن الشافعى في الأم أنه قال: إذا أراد الإمام أن يكتب كتاب صلح على الجزية كتب ...". وذكر الشروط إلى أن قال: "وعلى أن أحدًا منكم إن ذكر محمدًا صلى الله عليه وسلم أو كتاب الله أو دينه بما لا ينبغي أن يذكره به فقد برئت منه ذمة الله ثم ذمة أمير المؤمنين وجميع المسلمين، ونقص ما أُعطي من الأمان، وحل الأمير المؤمنين ماله ودمه كما تحل أموال أهل الحرب ودماؤهم..".
5  -  الاسم : بوعبدالله        من : bou2078@hotmail.com      تاريخ المشاركة : 2/11/1433 هـ
إنك على خلق عظيم 
اللهم دمر أعداء الدين  
لا غالب إلا الله 
إن تنصرو الله ينصركم  

طباعة 31510  زائر ارسال