الوهابية في مواجهة الغلاة         نبذة تاريخية عن نجد خلال القرون الثلاثة السابقة للدعوة الإصلاحية         نظرات في كتاب: الحياة العلمية في وسط الجزيرة العربية         سبعون فكرة بحثية في العقيدة وغيرها         لا عدوى ولا صفر         أيها الشاب ..تأمل هذه المكاسب !         20 خطوة عمليه لعلاج الغضب          أحكام المسح على الخفين والعمامه والخمار الجبيرة          أحب الأعمال إلى الله          باب التوبة مفتوح          كيف تقاوم شهوتك!         استعداد مدارس واحة الرواد للعام الدراسي الجديد 1435- 1436هـ         خدمة الواتس اب          صيحة نذير ..         ألا إن نصر الله قريب           من أشراط الساعة الفتن في هذا الزمان          حوار مع فضيلة الشيخ الهبدان         رسالتي لعبدالعزيز الريس         الفيلم الكرتوني (99) حربا على الاديان          تغريدات د. محمد الهبدان حول #ضوابط_التعامل_وقت_الفتن               الوهابية في مواجهة الغلاة           نبذة تاريخية عن نجد خلال القرون الثلاثة السابقة للدعوة الإصلاحية           نظرات في كتاب: الحياة العلمية في وسط الجزيرة العربية           سبعون فكرة بحثية في العقيدة وغيرها           لا عدوى ولا صفر           أيها الشاب ..تأمل هذه المكاسب !           20 خطوة عمليه لعلاج الغضب            أحكام المسح على الخفين والعمامه والخمار الجبيرة            أحب الأعمال إلى الله            باب التوبة مفتوح            كيف تقاوم شهوتك!           استعداد مدارس واحة الرواد للعام الدراسي الجديد 1435- 1436هـ           خدمة الواتس اب            صيحة نذير ..           ألا إن نصر الله قريب             من أشراط الساعة الفتن في هذا الزمان            حوار مع فضيلة الشيخ الهبدان           رسالتي لعبدالعزيز الريس           الفيلم الكرتوني (99) حربا على الاديان            تغريدات د. محمد الهبدان حول #ضوابط_التعامل_وقت_الفتن  
جديد الموقع
التاريخ :27/10/1433 هـ أ.د عبدالله السعيدي
الارهاب الليبرالي ـ جامعة نورة أنموذجا

الحمدلله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده وبعد :
فإن ما حدث في جامعة نورة قبل أيام قلائل لهو إرهاب من وجوه:
أولها: أنه ارهاب على النظام، فإنه خروج على نظام الدولة المعروف المعلن في سياستها التعليمية القائمة على عفة الفتاة وحشمتها وعزلها عن الرجال.
ولكم أن تتصوروا لو أن قبيلا من مريدي الفتنة تخذوا من هؤلاء مثلا لهم ، فخرج كل قبيل على مالا يرتضيه من نظام ،ماذا سيكون مصير الدولة ،وماذا سيكون مصير الأمة بعد هذا؟!
وهل بعده الا الفوضى والعدوان والهرج ،ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم.
وثانيها :انه ارهاب على أمن المجتمع فان المجتمع قد أمن على فلذات اكباده من الطالبات في شتى مراحل الدراسة، ثم في لمح البصر نجده قد بدل من بعد امنه خوفا من قبل الارهابيين على الحشمة والأعراض.
وثالثها: أنه ارهاب على العفيفات الحرائر اللاتي دخلن الجامعة آمنات، وخرجن مروعات، اذ فوجئن بدخول الرجال عليهن وهن في حال أمن من دخولهم، وفي حال لا يحق لهم الدخول عليهن فيها.
وهذا الارهاب والعدوان الليبرالي يكشف عن تناقض الليبراليين وكيلهم بمكيالين ،ذلك أنهم في الوقت الذي يدعون فيه انهم أنصار الحرية 
تجدهم أعداء الحرية، بفرضهم أهواءهم على الناس قسرا.
وذلك دال على أن المناط أهواءهم وشهواتهم ،فحيث أوصلت إليها الحرية فهي مقدمة مقدسة عندهم، وحيث كانت على خلافها كانت مصادرة مهدرة !
وبإزاء هذا الارهاب الليبرالي سأقف وقفات:
أولاها: أنه من الواجب ان يحاسب المسؤولون عن هذا الارهاب( لكل امرئ منهم ما اكتسب من الاثم والذي تولى كبره منهم له عذاب أليم )
فيقاضى وزير التعليم العالي باعتباره المسؤول الأول عن التعليم العالي ،ولا يقبل هذا الارهاب والتجاوز تحت وزارته.
وتقاضى مديرة الجامعة باعتبارها المسؤولة عن الجامعة ، ولا يقبل هذا الارهاب والتجاوز تحت ادارتها.
ويقاضى الأشخاص المباشرون للدخول على العفيفات الحرائر وهن في مأمن من دخولهم .
ولأولياء الفتيات المغدورات سلطان في مقاضاتهم.
وثانيها: أن مقاضاتهم حق عام للأمة فإن صنيعهم عدوان على حشمتها وأعراضها ،وأعرافها المعتبرة شرعا.
وثالثها: أن ما حصل لم يك وليد اللحظة بل بتربص طويل من الليبراليين المتآمرين مع الغرب على أمتهم، كما تآمر الرافضة مع ايران على أمتهم!
وذلك يذكرنا المثل العربي( أكلت يوم أكل الثور الأبيض ) فإن أول خيوط هذه المؤامرة يوم أن انتزع تعليم البنات من يد المشيخة ودمج مع تعليم البنين تحت وزارة واحدة .
وكم حذر المصلحون الحاذقون مغبة ذلك وتوجسوا ما حصل اليوم ،لكنهم
-
يا للأسف - أسكتوا حتى من قبيل من الصالحين الساذجين بدعوى أن ذلك لا يعدو كونه أمرا اداريا لا أثر له على تعليم البنات !
ولمزهم فريق آخر بتقديس نظرية المؤامرة ،وها هو قد تبين أن الأمر لا يعدو كونه مؤامرة !
ورابعها: بعدما تبين من منظومة لا تدع للشك مجالا أن دمج التعليم ما هو إلا مؤامرة ليبرالية لإفساد تعليم البنات ، أقول : بعدما تبين تجب المطالبة بإعادة تعليم البنات الى المشيخة ، فهم الأمنة بعد الله لهذا الصرح .
وخامسها :أن ما يمكن أن يصدر من تنويه أو اعتذار من أي جهة كانت لا يرد للأمة حقها ، ولا بد من التقاضي.
ولا يسع أي جهة كانت أن تطلب الكف عن الموضوع ما لم يشرع في انصاف الأمة وإعطائها حقها من أولئك المتآمرين المعتدين على أعراض الأمة وحشمتها.
هذا وأسأل الله تعالى وتقدس أن يحق الحق ويبطل الباطل ولو كره المجرمون.

التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها فقط، ولا تتحمل شبكة نور الإسلام أي مسؤولية عنها ولا تتبناها بالضرورة.

«««« لقراءة شروط نشر التعليق الرجاء الضغط هنا »»»»

شروط نشر التعليق

- أن يكون حول الموضوع وليس خارجه.
- الالتزام بأدب الرد والنصح والبيان.
- اجتناب ألفاظ السوء.
- ونأسف على حذف كل تعليق لا يلتزم بالشروط أعلاه.

 

كتابة تعليق
الاسم:
العنوان:
تأثير نصي:صفحة انترنتبريد الكترونيخط عريضخط مائلنص تحته خطاقتباسكودفتح قائمةعناصر القائمةإغلاق القائمة
التعليق:

طباعة 20970  زائر ارسال