الوهابية في مواجهة الغلاة         نبذة تاريخية عن نجد خلال القرون الثلاثة السابقة للدعوة الإصلاحية         نظرات في كتاب: الحياة العلمية في وسط الجزيرة العربية         سبعون فكرة بحثية في العقيدة وغيرها         لا عدوى ولا صفر         أيها الشاب ..تأمل هذه المكاسب !         20 خطوة عمليه لعلاج الغضب          أحكام المسح على الخفين والعمامه والخمار الجبيرة          أحب الأعمال إلى الله          باب التوبة مفتوح          كيف تقاوم شهوتك!         استعداد مدارس واحة الرواد للعام الدراسي الجديد 1435- 1436هـ         خدمة الواتس اب          صيحة نذير ..         ألا إن نصر الله قريب           من أشراط الساعة الفتن في هذا الزمان          حوار مع فضيلة الشيخ الهبدان         رسالتي لعبدالعزيز الريس         الفيلم الكرتوني (99) حربا على الاديان          تغريدات د. محمد الهبدان حول #ضوابط_التعامل_وقت_الفتن               الوهابية في مواجهة الغلاة           نبذة تاريخية عن نجد خلال القرون الثلاثة السابقة للدعوة الإصلاحية           نظرات في كتاب: الحياة العلمية في وسط الجزيرة العربية           سبعون فكرة بحثية في العقيدة وغيرها           لا عدوى ولا صفر           أيها الشاب ..تأمل هذه المكاسب !           20 خطوة عمليه لعلاج الغضب            أحكام المسح على الخفين والعمامه والخمار الجبيرة            أحب الأعمال إلى الله            باب التوبة مفتوح            كيف تقاوم شهوتك!           استعداد مدارس واحة الرواد للعام الدراسي الجديد 1435- 1436هـ           خدمة الواتس اب            صيحة نذير ..           ألا إن نصر الله قريب             من أشراط الساعة الفتن في هذا الزمان            حوار مع فضيلة الشيخ الهبدان           رسالتي لعبدالعزيز الريس           الفيلم الكرتوني (99) حربا على الاديان            تغريدات د. محمد الهبدان حول #ضوابط_التعامل_وقت_الفتن  
جديد الموقع
التاريخ :9/7/1433 هـ د.محمد بن عبدالله الهبدان
اتفاقية السيداو ..المخالفات الشرعية ..و المخرج منها

اتفاقية السيداو هي اتفاقية للقضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة وتسمى سيداو (CEDAW)  وهي معاهدة دولية تم اعتمادها من قبل الجمعية العامة للأمم المتحدة وتم عرضها للتوقيع والتصديق ، وتوصف بأنها وثيقة حقوق دولية للنساء. ودخلت حيز التنفيذ ...بل هناك لجنة مهمتها اللقاء السنوي مع مندوبي الحكومات لمعرفة الإجراءات التي تمت والتوصيات التي يجب السعي فيها للقضاء على العنف ضد المرأة ، وما نشاهده في الدول العربية من تغريب ما هو إلا نتائج خطيرة من جراء التوقيع على هذه الإتفاقية.

وللعلم فإن  الولايات المتحدة الأمريكية الدولة المتقدمة الوحيدة التي لم تصادق على اتفاقية السيداو إضافة لثماني دول أخرى لم تنضم إليها بالأساس منها :

 إيران،  الفاتيكان ، السودان، الصومال  ...

ومن أبرز المخالفات الشرعية فيها :

أولاً :  المادة الثانية من الإتفاقية : تنص على أنه يجب على الدول الموقعة  إبطال كافة الأحكام واللوائح والأعراف التي تميز بين الرجل والمرأة من قوانينها، حتى تلك التي تقوم على أساس ديني وهذه مخالفة واضحة للشريعة الإسلامية، وبمقتضى هذه القوانين تصبح جميع الأحكام الشرعية، المتعلقة بالنساء باطلة ولا يصح الرجوع إليها أو التعويل عليها فالاتفاقية تنسخ الشريعة  يقول الله تعالى : ((فَلاَ وَرَبِّكَ لاَ يُؤْمِنُونَ حَتَّىَ يُحَكِّمُوكَ فِيمَا شَجَرَ بَيْنَهُمْ ثُمَّ لاَ يَجِدُواْ فِي أَنفُسِهِمْ حَرَجاً مِّمَّا قَضَيْتَ وَيُسَلِّمُواْ تَسْلِيماً )) [ النساء65 ]

ثانياً : المادة (16) تعتبر من أخطر مواد الاتفاقية على الإطلاق لأنها تمثل حزمة من المخالفات الشرعية ؛ فمن تلك المخالفات  :

1 ـ  إلغاء الولاية، فكما أن الرجل لا ولي له، إذن - بموجب ذلك البند- يتم إلغاء أي نوع من الولاية أو الوصاية على المرأة، وذلك من باب التساوي المطلق بينها وبين الرجل ، فللبنت الزواج بمن شاءت ـ ولو كان كافرا ـ بدون إذن الولي  والنبي صلى الله عليه وسلم يقول : (   أيما امرأة نكحت بغير إذن وليها فنكاحها باطل فنكاحها باطل فنكاحها باطل) رواه الترمذي ، وصححه الألباني .

2 ـ أن يحمل الأبناء اسم الأم كما يحملون اسم الأب ، والله تعالى يقول : (ادْعُوهُمْ لِآبَائِهِمْ هُوَ أَقْسَطُ عِندَ اللَّهِ

3 ـ منع تعدد الزوجات، من باب التساوي بين الرجل والمرأة التي لا يسمح لها بالتعدد، والله تعالى يقول : (فَانكِحُواْ مَا طَابَ لَكُم مِّنَ النِّسَاء مَثْنَى وَثُلاَثَ وَرُبَاعَ )  وقد علقت لجنة السيداو بالأمم المتحدة على تقارير بعض الدول الإسلامية بشأن التعدد بما يلي: «كشفت تقارير الدول الأطراف عن وجود ممارسة تعدد الزوجات في عدد من الدول، وإن تعدد الزوجات يتعارض مع حقوق المرأة في المساواة بالرجل... ويمكن أن تكون له نتائج انفعالية ومادية خطيرة على المرأة وعلى من تعول، ولذا فلا بد من منعه».

4 ـ إلغاء العدة للمرأة (بعد الطلاق أو وفاة الزوج) لتتساوى بالرجل الذي لا يعتد بعد الطلاق أو وفاة الزوجة ، يقول الله (وَإِذَا طَلَّقْتُمُ النَّسَاء فَبَلَغْنَ أَجَلَهُنَّ ) أي قاربن انقضاء عدتهن

5 ـ إلغاء قوامة الرجل في الأسرة بالكامل (الرِّجَالُ قَوَّامُونَ عَلَى النِّسَاءِ)[النساء: 34].

6 ـ رفع سن الزواج للفتيات (البداية بـ 18 سنة، ويستهدف زيادتها إلى 21 سنة) مع أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : «يَا مَعْشَرَ الشَّبَابِ، مَنْ اسْتَطَاعَ الْبَاءَةَ فَلْيَتَزَوَّجْ؛ فَإِنَّهُ أَغَضُّ لِلْبَصَرِ، وَأَحْصَنُ لِلْفَرْجِ، وَمَنْ لَمْ يَسْتَطِعْ فَعَلَيْهِ بِالصَّوْمِ؛ فَإِنَّهُ لَهُ وِجَاءٌ» [رواه البخاري ومسلم واللفظ للبخاري].

7 ـ  إعطاء المرأة حق التصرف في جسدها: بالتحكم في الإنجاب عبر الحق في تحديد النسل والإجهاض والله تعالى يقول : ((وَلاَ تَقْتُلُواْ أَوْلاَدَكُم مِّنْ إمْلاَقٍ نَّحْنُ نَرْزُقُكُمْ وَإِيَّاهُمْ ))

8 ـ تقييد حق الزوج في معاشرة زوجته: إذا لم يكن بتمام رضا الزوجة، حيث تعده الإتفاقيات «اغتصابًا زوجيًّا»، وتنادي بتوقيع عقوبة ينص عليها القانون تتراوح بين السجن والغرامة ، والله تعالى يقول : ((نِسَآؤُكُمْ حَرْثٌ لَّكُمْ فَأْتُواْ حَرْثَكُمْ أَنَّى شِئْتُمْ )) وجاء في الصحيحين عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : (( إِذَا دَعَا الرَّجُلُ امْرَأَتَهُ إِلَى فِرَاشِهِ فَأَبَتْ فَبَاتَ غَضْبَانَ عَلَيْهَا لَعَنَتْهَا الْمَلَائِكَةُ حَتَّى تُصْبِحَ ))

هذه بعض المخالفات الشرعية الموجودة في هذه الاتفاقية ..

ما الحل وما المخرج من هذه الإتفاقية ؟

المخرج منها هو الانسحاب منها كما في المادة رقم ( 26) والتي جاء فيها : ( لأية دولة طرف، في أي وقت، أن تطلب إعادة النظر في هذه الاتفاقية، وذلك عن طريق إشعار خطى يوجه إلى الأمين العام للأمم المتحدة )

ولذا أناشد أهل الحل والعقد في الدول الإسلامية مطالبة دولها بسرعة الانسحاب منها والإصرار على المطالبة بذلك فكيف توقع دول إسلامية على هذه الاتفاقية وأمريكا ترفض التوقيع عليها ..نسأل الله السلامة والعافية وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين .

 

 

 

 

التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها فقط، ولا تتحمل شبكة نور الإسلام أي مسؤولية عنها ولا تتبناها بالضرورة.

«««« لقراءة شروط نشر التعليق الرجاء الضغط هنا »»»»

شروط نشر التعليق

- أن يكون حول الموضوع وليس خارجه.
- الالتزام بأدب الرد والنصح والبيان.
- اجتناب ألفاظ السوء.
- ونأسف على حذف كل تعليق لا يلتزم بالشروط أعلاه.

 

كتابة تعليق
الاسم:
العنوان:
تأثير نصي:صفحة انترنتبريد الكترونيخط عريضخط مائلنص تحته خطاقتباسكودفتح قائمةعناصر القائمةإغلاق القائمة
التعليق:

1  -  الاسم : د. ليلى        من : leilarami@hotmail.com      تاريخ المشاركة : 12/7/1433 هـ
بنود اتفاقية سيداو لا تقضي على جميع أشكال التميز بل تقضي على جميع أنواع الحقوق التي منحها الإسلام للمرأة. مصيبتنا هي واقعنا اليوم واقه فاسد قائم على أعراف وتقاليد فاسدة الشرع بريء منها. والأدهى والأمر واقع وفدت عليه تقاليد غربية فرضها النظام الاقتصادي الرأسمالي. واقع يحتاج إلى تغيير وطرد لكل ما وفد علينا من مظاهر غربية أمست حجة لهم لفرض اتفاقيات تهدم قيمنا وحقوقنا. القوامة وحدها تفتضي نظام اقتصادي خاص. فالرجل شرعا مسؤول على النفقة وبر والديه ورعاية أخواته إذا توفي الزوج وغير ذلك. وإذا ضيعت وظيفة المرأة وجرجرت للعمل من أجل مساعدة الزوج تنقلب كل الموازين
2  -  الاسم : سلطان        من : الرياض      تاريخ المشاركة : 15/7/1433 هـ
سددك الله شيخنا وثبت خطاك ونسأل الله ان يكفينا 
التبعه جزاك الله خير . 
ووالله مافي هذه الإتفاقيه لهو الظلم بعينه للمرأه
3  -  الاسم : استفهام        من : اعجاب      تاريخ المشاركة : 15/7/1433 هـ
الإنسحاب الإنسحاب من الإتفاقيه
4  -  الاسم : ابو ساره        من : Abosarah@hotmail.com      تاريخ المشاركة : 15/7/1433 هـ
السيداو على ما فيها من مخالفات  
أليست افضل من الواقع 
 
وبدل ان نبذل وقتنا في نقدها 
أليس الاولى نقد المخالفات والظلم الذي يقع على المرأة بسبب العادات وباسم الدين احيانا اخرى 
 
اتمنى مانكون مثل المشلول الذي ينتقد مشية الاعرج
5  -  الاسم : أبوحمزة        من :      تاريخ المشاركة : 15/7/1433 هـ
قال تعالى [ ولن ترضى عنك اليهود ولا النصارى حتى تتبع ملتهم ] .
6  -  الاسم : أبوحمزة        من :      تاريخ المشاركة : 15/7/1433 هـ
قال تعالى [ ولن ترضى عنك اليهود ولا النصارى حتى تتبع ملتهم ] .
7  -  الاسم : أبوحمزة        من :      تاريخ المشاركة : 15/7/1433 هـ
قال تعالى [ ولن ترضى عنك اليهود ولا النصارى حتى تتبع ملتهم ] .
8  -  الاسم : سعود        من : الرياض      تاريخ المشاركة : 15/7/1433 هـ
جميع من امضى على هذه الاتفاقيه من ملوك ورؤساء المسلمين وقامَ بتحريف الدين عليهم الانسحاب منها وإلا فسيموت على غير دين محمد عليه الصلاة والسلام
9  -  الاسم : أسامة بن لادن        من : حكم الجاهلية      تاريخ المشاركة : 17/7/1433 هـ
مجرد الموافقه عليها والتوقيع هو كفر بالله العظيم وخروج من المله. 
فهذا حكم الجاهلية الذي ذمه الله في كتابه الكريم ، وحذر عباده من التحاكم إلى ما يغضبه سبحانه وان فعل العباد ذلك اصبحوا مشركين بالله قال تعالى (( وإن أطعتموهم إنكم لمشركون )) فهذا حكم الله على من اطاع غيره فهو مشرك كافر قال تعالى (( ومن لم يحكم بما أنزل الله فأولئك هم الكافرون ))
10  -  الاسم : أحمد القاضى        من : الله اكبر      تاريخ المشاركة : 13/8/1433 هـ
الله اكبر الله اكبر الله اكبر 
تلك هى الغيرة على الدين وحرائرنا من النساء..تلكم هى فترة الله التى فطر الخلق عليها..تلك هى نصرة الدين 
هذا شرع الله عز وجل فلنقف أمام محاربين شرعه تعالى ..فنسأل الله العون..ان الله لا يغير ما بنفس حتى يغيروا ما بأنفسهم ها قد بدأنا يارب فخذ بأيدينا لدينك

طباعة 64021  زائر ارسال