الوهابية في مواجهة الغلاة         نبذة تاريخية عن نجد خلال القرون الثلاثة السابقة للدعوة الإصلاحية         نظرات في كتاب: الحياة العلمية في وسط الجزيرة العربية         سبعون فكرة بحثية في العقيدة وغيرها         لا عدوى ولا صفر         أيها الشاب ..تأمل هذه المكاسب !         20 خطوة عمليه لعلاج الغضب          أحكام المسح على الخفين والعمامه والخمار الجبيرة          أحب الأعمال إلى الله          باب التوبة مفتوح          كيف تقاوم شهوتك!         استعداد مدارس واحة الرواد للعام الدراسي الجديد 1435- 1436هـ         خدمة الواتس اب          صيحة نذير ..         ألا إن نصر الله قريب           من أشراط الساعة الفتن في هذا الزمان          حوار مع فضيلة الشيخ الهبدان         رسالتي لعبدالعزيز الريس         الفيلم الكرتوني (99) حربا على الاديان          تغريدات د. محمد الهبدان حول #ضوابط_التعامل_وقت_الفتن               الوهابية في مواجهة الغلاة           نبذة تاريخية عن نجد خلال القرون الثلاثة السابقة للدعوة الإصلاحية           نظرات في كتاب: الحياة العلمية في وسط الجزيرة العربية           سبعون فكرة بحثية في العقيدة وغيرها           لا عدوى ولا صفر           أيها الشاب ..تأمل هذه المكاسب !           20 خطوة عمليه لعلاج الغضب            أحكام المسح على الخفين والعمامه والخمار الجبيرة            أحب الأعمال إلى الله            باب التوبة مفتوح            كيف تقاوم شهوتك!           استعداد مدارس واحة الرواد للعام الدراسي الجديد 1435- 1436هـ           خدمة الواتس اب            صيحة نذير ..           ألا إن نصر الله قريب             من أشراط الساعة الفتن في هذا الزمان            حوار مع فضيلة الشيخ الهبدان           رسالتي لعبدالعزيز الريس           الفيلم الكرتوني (99) حربا على الاديان            تغريدات د. محمد الهبدان حول #ضوابط_التعامل_وقت_الفتن  
جديد الموقع
التاريخ :12/5/1433 هـ محمد الإبياري
الفجوة بين الفكر والفعل
 

كلٌّ منَّا يَعتقد أشياءَ، ويُؤمن بها تمامَ الإيمان، وقد لا يُلقي بالاً لبعضٍ منها في بعض الأحيان، فكلُّنا نُؤمن بما نَدين به، ولكن منَّا مَن يتكاسَل عن بعض أركان عقيدته؛ كالمسلم الذي لا يُصلي، والنصراني الذي لا يَذهب إلى الكنيسة، وتلك هي الفجوة التي اتَّسَعت وزادَت في المجتمع المصري، وأصبَحت سِمة مميِّزة لمجتمعٍ أصبَح مَلِيئًا بالتناقضات.

ولننظر إلى الأداء السياسي المصري في المدة الأخيرة، وتلك الفجوة بين ما نُؤمن به ونَعتنقه فكريًّا، وبين ما نَفعله، فلو نظرَنا من بعيدٍ، نرى في الحياة السياسية المصرية عديدًا من التناقضات، فنرى أشخاصًا يحملون لواءَ تيَّارات إسلاميَّة ويكذبون، وآخرين يَحملون لواء تيَّارات ليبراليَّة ويَحجرون على رأي الآخر، ويُشكِّكون في كل مَن يُعارضهم، ويَتنصلون من الديمقراطية في بعض المواقف، فكيف بأُمَّة تَمتلك تلك الفجوة أن تُسارع الزمن في تطوُّرها؟!

عجبًا لمصر؛ قد يسمي البعض تلك الفجوة نفاقًا، وقد يَنعتها آخر بالتلوُّن، ولكن سمِّها كما تَشاء، فهذا هو واقعُ مجتمعٍ يحمل بين طيَّاته ما أُسمِّيه بالهرتلة الفكرية، تلك التي نتجَت من إعلام مُشوّه، لا يدري أيَّ شيءٍ سوى المصالح، فنرى الرُّوَيبِضة، ونرى السَّفيه والمُختل!

وللأسف فهؤلاء هم مَن يُشكِّلون عقليَّة عشرات الملايين من شعب هذا البلد الطيِّب، يتحدَّثون باسم حبِّهم لمصر، ولكن لا أرى فيما يفعلون حبًّا لمصر، بقَدْر ما أرى في ذلك عشقًا لأنفسهم، تلك الهرتلة التي جعَلت من شعب العلم والثقافة شعبًا قوامه الرئيس من الغوغاء الذين يُردِّدون ما لا يَفهمون، ويَتغنَّون بمصطلحات لا يَدرون ما معناها وماهيَّتها، تلك الهرتلة التي جعَلتنا لا نرى سوى الذي يَحلو لنا رُؤياه.

عجبًا لمصر؛ نرى فيها ما لا يُمكن أن تراه في غيرها، ترى فيها الطِّيبة والأصالة والتاريخ والعراقة، وترى أيضًا فيها الكذب والرِّياء والكِبر، هذا هو حالنا: نعيش في فجوةٍ بين ما نحب أن نفعلَ، وبين ما يجب أن نفعلَ، ومع التزايُد الواضح في الفكر الغوغائي، أصبَح مَن يتحدَّث عكس تيَّار الغوغاء - وإن كان صادقًا -  عدوًّا للوطن، وإبليسَ يجب أن يُرجم، ومَن يتحدَّث كما يُريد الغوغاء، قائدًا وزعيمًا، فاختلَّت عندنا كلُّ الموازين، وأصبَحنا على حافَة الهاوية الفكريَّة.

وكلُّ ما أتمنَّاه هو إعمال العقل، والتمييز بين ما هو صحيح ولا يُوافق هوانا، وبين ما هو غير صحيح ويُوافق رغباتنا، وأن نَستخلص تلك الآفات التي مَلأتْ مجتمعًا أراه أنسبَ ما يكون في المدة القادمة؛ ليكون مجتمعًا مثاليًّا، ولكن بعد أن تُزال تلك الآفات، ويُمهَّد الطريق أمام أصحاب الرُّؤى القويمة والأفكار السديدة؛ لكي يَنهضوا بتلك الأُمَّة.

 

التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها فقط، ولا تتحمل شبكة نور الإسلام أي مسؤولية عنها ولا تتبناها بالضرورة.

«««« لقراءة شروط نشر التعليق الرجاء الضغط هنا »»»»

شروط نشر التعليق

- أن يكون حول الموضوع وليس خارجه.
- الالتزام بأدب الرد والنصح والبيان.
- اجتناب ألفاظ السوء.
- ونأسف على حذف كل تعليق لا يلتزم بالشروط أعلاه.

 

كتابة تعليق
الاسم:
العنوان:
تأثير نصي:صفحة انترنتبريد الكترونيخط عريضخط مائلنص تحته خطاقتباسكودفتح قائمةعناصر القائمةإغلاق القائمة
التعليق:

طباعة 3098  زائر ارسال