الوهابية في مواجهة الغلاة         نبذة تاريخية عن نجد خلال القرون الثلاثة السابقة للدعوة الإصلاحية         نظرات في كتاب: الحياة العلمية في وسط الجزيرة العربية         سبعون فكرة بحثية في العقيدة وغيرها         لا عدوى ولا صفر         أيها الشاب ..تأمل هذه المكاسب !         20 خطوة عمليه لعلاج الغضب          أحكام المسح على الخفين والعمامه والخمار الجبيرة          أحب الأعمال إلى الله          باب التوبة مفتوح          كيف تقاوم شهوتك!         استعداد مدارس واحة الرواد للعام الدراسي الجديد 1435- 1436هـ         خدمة الواتس اب          صيحة نذير ..         ألا إن نصر الله قريب           من أشراط الساعة الفتن في هذا الزمان          حوار مع فضيلة الشيخ الهبدان         رسالتي لعبدالعزيز الريس         الفيلم الكرتوني (99) حربا على الاديان          تغريدات د. محمد الهبدان حول #ضوابط_التعامل_وقت_الفتن               الوهابية في مواجهة الغلاة           نبذة تاريخية عن نجد خلال القرون الثلاثة السابقة للدعوة الإصلاحية           نظرات في كتاب: الحياة العلمية في وسط الجزيرة العربية           سبعون فكرة بحثية في العقيدة وغيرها           لا عدوى ولا صفر           أيها الشاب ..تأمل هذه المكاسب !           20 خطوة عمليه لعلاج الغضب            أحكام المسح على الخفين والعمامه والخمار الجبيرة            أحب الأعمال إلى الله            باب التوبة مفتوح            كيف تقاوم شهوتك!           استعداد مدارس واحة الرواد للعام الدراسي الجديد 1435- 1436هـ           خدمة الواتس اب            صيحة نذير ..           ألا إن نصر الله قريب             من أشراط الساعة الفتن في هذا الزمان            حوار مع فضيلة الشيخ الهبدان           رسالتي لعبدالعزيز الريس           الفيلم الكرتوني (99) حربا على الاديان            تغريدات د. محمد الهبدان حول #ضوابط_التعامل_وقت_الفتن  
جديد الموقع
التاريخ :13/1/1433 هـ نور الإسلام_ وكالات
الفساد يكلف حكومات العالم 1.6 تريليون دولار سنويا

نور الإسلام_ جلسة خاصة ضمن أعمال مؤتمر البترول العالمي العشرين جمعت خبراء مكافحة الفساد وانعقدت تحت شعار "الشفافية والمبادرات لمكافحة الفساد في صناعة النفط والغاز". ترأس الجلسة السيد جو كلارك رئيس وزراء كندا السابق وشارك فيها مجموعة من المتحدثين – جوناس موبيرغ رئيس السكرتارية الدولية لمبادرة الشفافية في النرويج، وتوماس غونزاليس استرادا نائب وزير المعادن والطاقة في كولومبيا، والسيدة أولاجوبي ماكينوا ممثلة نيجيريا في مبادرة الشفافية ومحاربة الفساد التابعة للأمم المتحدة، وريناتو بيرتاني الرئيس الجديد لمؤتمر البترول العالمي والرئيس الحالي للجنة برنامج المؤتمر للبرازيل وأمريكا.

وفي كلمة رئيسية هامة بالجلسة تحدث السيد كلارك عن تكلفة الفساد وقال في عام 2009 قدرت الأمم المتحدة الفساد السياسي والدفوعات المالية غير المشروعة قد انتشرت في مختلف دول العالم إلى الجيوب الخاصة وكلفت الحكومات والدول حوالي 1.6 تريليون دولار في السنة. وهي لم تضع في الاعتبار تكلفة الخدمات الاجتماعية التي أغفلت، والاستثمارات التي لم تنفذ، وماتمخض عنها من أعمال عنف وقتل والعصف بالمعايير الأخلاقية ونمو الانحطاط ومشاعر الغضب والفوضى.

وقال إنه ووفقا لتقديرات منظمة الشفافية الدولية فإن الاقتصادات النامية والناهضة وحدها وبسبب الحكومات الفاسدة فقد دخلت إلى جيوب المسؤولين الحكوميين الفاسدين مبالغ تقدر مابين 20 إلى 40 بليون دولار سنويا على شكل رشاوى.

 

وقال كلارك إن انظار الناس والرأي العام قد اتجهت لايجاد اجابة على السؤال .. من تلقى الرشاوي ؟ واتجهت اليوم للسؤال عمن قام بدفع هذه الرشاو؟ ومضى يقول إنه لاتوجد صناعة محصنة من الفساد. وهناك الشركات العاملة في قطاع النفط والغاز هي في بؤرة الضوء من جانب الرأي العام "ومهما كان ذلك عادلا أو غير ذلك" فإنها قد جلبت الانتقادات وشدت انتباه الناس لأسباب أخرى متعلقة بالبيئة وغير ذلك من أسباب.

وقال إن هذه الصناعة تعمل في دول نامية واقتصادات ناهضة حيث الفساد بلغ مستويات عالية للغاية وإن تأثيره قد أصبح مفضوحا وفظيعا. مشيرا إلى وصف السيد هيوغيتي لابيللي رئيس الشفافية الدولية الوضع على النحو التالي: "إن ثلثي العالم الفقير يعيشون في بلاد غنية بالموارد"، وفي كثير من هذه الدول فإن الرواتب والمخصصات المالية للمسؤولين الرسميين وضباط الشرطة وموظفي الدولة والقضاة منخفضة للغاية او في بعض الأحيان وببساطة لايتلقون راتبا. وهذا ماجعلهم يخضعون لإغراء عظيم.

وقال ان ارنست اند يونغ العالمية قد أوضحت في عام 2008 أن 30 % من قطاع الطاقة يعتقدون أن تجارب الفساد تسود القطاع . وفي عام 2009 وجدت منظمة الشفافية أن أكثر من نصف شركات النفط والغاز التي جرى سؤالها أقرت بوجود حالة من عدم النظام بحيث يصبح البلد الذي تعمل به أقل أمنا ويصعب التنبؤ بمآلات الأوضاع فيه. ومضى كلارك إلى الإفصاح: "الفساد أصبح علنيا وحتى قبل بلوغنا عصر المعلوماتية، فالأسرار محفوظة، ويصعب تعقب التحويلات المالية ". وأضاف الى ذلك قوله " في عالم اليوم حيث ويكليكس وتويتر والانترنت والنشطاء لم تعد هناك أسرار في عالمنا . وحتى البنوك السويسرية أصبح بها من الثقوب مايجعلها أشبه بالجبن السويسري ".

وقال كلارك أن الدول التي تتمتع بقدرات هائلة تؤهلها للنجاح والنهوض فإن الفساد الذي تعاظم كثيرا قد حرف الاستثمارات وذهب بالموارد". إنها قادت الى الحوكمة السيئة، والى شراء الانتخابات، ومقاومة الاصلاح، وتحول الناس الى الانحطاط او الشعور العظيم بالخيبة وفقدان الأمل ". ومضى يقول أن الفساد قد فتح الطريق لمنظومة جديدة من السلوك الاجرامي " واذا ما أردت البحث عن قصة مرعبة جديدة فتابعوا تفشي المخدرات في غرب افريقيا والادمان في اوروبا ".

وأشار كلارك الى التحول في النظرة العامة تجاه القطاع الخاص وتطرق في هذا الصدد الى استطلاع اجرته "غلوب اسكان" والتي تجري استطلاعات لصالح جهات متعددة من بينها البي بي سي وتعلق بتأييد الناس لنظام السوق في الولايات المتحدة الأمريكية عام 2002 . فقد جاءت الاجابة على السؤال " هل اقتصاد السوق الحرة هو النظام الأفضل للمستقبل ". وجاءت الاجابة عام 2002 أن 80 % من الأمريكيين قالوا نعم . وفي عام 2010 هبط الرقم بنسبة 59 % .

وقال كلارك رأينا كيف كانت مقاومة الفساد في الهند وكيف انتظمت الهند في مواجهته، وكيف هبط عدد المصوتين لصالح فلاديمير بوتين.

وأشار كلارك الى التغييرات التي طرأت على التشريعات في العالم لمكافحة الفساد مشيرا في هذا الصدد الى الاجراءات التي اتخذتها بريطانيا في يوليو الماضي وصدور تشريعات لمكافحة الفساد والرشوة، وكذلك تشريعات في امريكا.

ومضى كلارك في حديث تغلغل الفساد في الصناعة وقال ان مختلف قطاعات الصناعة التي اخضعتها منظمة الشفافية الى الاستطلاع عام 2008 وشمل ذلك حوالي 2700 من المسئولين التنفيذيين من 26 بلد نامي ومتطور فقد أقر 40 % منهم بتقديم رشوة لجهات حكومية بما في ذلك الهيئات القضائية . وفي العام ذاته أشار تقرير لارنست ويونغ أن 25 % من الاجابات ذكرت أن الشركات نفسها قد شهدت محاولات رشوة خلال العامين الماضيين.

ودعا جوناس الى العمل المشترك من الشركات الحكومات لمواجهة الفساد الذي قال أنه اصبح غولا مرعبا ومهددا للأمن والاستقرار في كثير من دول العالم.

من جانبه قال ريناتو بيرتاني الرئيس الجديد لمؤتمر البترول العالمي أن مكافحة الفساد هي جزء أصيل من عمل مؤتمر البترول العالمي .مشيرا الى استطلاع جرى مؤخرا في البرازيل يشير الى 50 % من شركات النفط تعتبر الشفافية والاخلاق أمرا ثانويا.

 

التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها فقط، ولا تتحمل شبكة نور الإسلام أي مسؤولية عنها ولا تتبناها بالضرورة.

«««« لقراءة شروط نشر التعليق الرجاء الضغط هنا »»»»

شروط نشر التعليق

- أن يكون حول الموضوع وليس خارجه.
- الالتزام بأدب الرد والنصح والبيان.
- اجتناب ألفاظ السوء.
- ونأسف على حذف كل تعليق لا يلتزم بالشروط أعلاه.

 

كتابة تعليق
الاسم:
العنوان:
تأثير نصي:صفحة انترنتبريد الكترونيخط عريضخط مائلنص تحته خطاقتباسكودفتح قائمةعناصر القائمةإغلاق القائمة
التعليق:

طباعة 3157  زائر ارسال