الوهابية في مواجهة الغلاة         نبذة تاريخية عن نجد خلال القرون الثلاثة السابقة للدعوة الإصلاحية         نظرات في كتاب: الحياة العلمية في وسط الجزيرة العربية         سبعون فكرة بحثية في العقيدة وغيرها         لا عدوى ولا صفر         أيها الشاب ..تأمل هذه المكاسب !         20 خطوة عمليه لعلاج الغضب          أحكام المسح على الخفين والعمامه والخمار الجبيرة          أحب الأعمال إلى الله          باب التوبة مفتوح          كيف تقاوم شهوتك!         استعداد مدارس واحة الرواد للعام الدراسي الجديد 1435- 1436هـ         خدمة الواتس اب          صيحة نذير ..         ألا إن نصر الله قريب           من أشراط الساعة الفتن في هذا الزمان          حوار مع فضيلة الشيخ الهبدان         رسالتي لعبدالعزيز الريس         الفيلم الكرتوني (99) حربا على الاديان          تغريدات د. محمد الهبدان حول #ضوابط_التعامل_وقت_الفتن               الوهابية في مواجهة الغلاة           نبذة تاريخية عن نجد خلال القرون الثلاثة السابقة للدعوة الإصلاحية           نظرات في كتاب: الحياة العلمية في وسط الجزيرة العربية           سبعون فكرة بحثية في العقيدة وغيرها           لا عدوى ولا صفر           أيها الشاب ..تأمل هذه المكاسب !           20 خطوة عمليه لعلاج الغضب            أحكام المسح على الخفين والعمامه والخمار الجبيرة            أحب الأعمال إلى الله            باب التوبة مفتوح            كيف تقاوم شهوتك!           استعداد مدارس واحة الرواد للعام الدراسي الجديد 1435- 1436هـ           خدمة الواتس اب            صيحة نذير ..           ألا إن نصر الله قريب             من أشراط الساعة الفتن في هذا الزمان            حوار مع فضيلة الشيخ الهبدان           رسالتي لعبدالعزيز الريس           الفيلم الكرتوني (99) حربا على الاديان            تغريدات د. محمد الهبدان حول #ضوابط_التعامل_وقت_الفتن  
جديد الموقع
التاريخ :27/12/1432 هـ الشيخ عبد المحسن بن حمد العباد البدر
من مصائب الشيخ القرضاوي دعوته إلى انفلات النساء في بلاد الحرمين

 

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين، وصلى الله وسلم وبارك على عبده ورسوله نبينا محمد وعلى آله وأصحابه أجمعين.

أما بعد؛ فقد اطلعت على رسالة الشيخ يوسف القرضاوي لخادم الحرمين الشريفين الملك   عبد الله بن عبد العزيز حفظه الله ووفقه لما فيه رضاه بشأن عضوية النساء في مجلس الشورى وترشحهن وتصويتهن في المجالس البلدية المنشورة في شبكة المعلومات، وأعلق على ما جاء في الرسالة بما يلي:

1. قال في رسالته: ((لقد ابتسمت ثغور المسلمين، وانشرحت صدور المؤمنين، وسعدنا وسعد الكثيرون بتصريحكم الحكيم، ورأيكم الرشيد حول السماح للمرأة بالترشح في كل من المجالس البلدية والمحلية، ومجلس الشورى))، أقول: الحقيقة أن الذين حصل لهم السرور والابتهاج المنوَّه به هم الغربيون والتغريبيون، فقد سبقوا الشيخ يوسف إلى الترحيب بذلك كما تناقلته وسائل الإعلام، وأما الغالبية العظمى من الشعب السعودي الحريصون على حراسة الفضيلة وعلى استمرار نسائها على الاحتشام والابتعاد عن أسباب فتنة النساء والافتتان بهن فقد تألموا لذلك.

2. وقال بعدما تقدم: ((بالإضافة إلى ما سمعناه في 19 رمضان في مكة المكرمة من المشروعات المستقبلية لكم في توسيع الحرمين الشريفين، والإضافة إليهما، إلى عدد من المشروعات الكبيرة))، أقول: مما يؤسف له أن هذه المشاريع العظيمة والإصلاحات المتنوعة التي يفرح بها كل مسلم جاءت في رسالة الشيخ يوسف مؤخرة غير مقدمة وتابعة غير متبوعة فكان ذكرها عَرضاً وتبعاً، وقد سبقها بسنوات إصلاحات مهمة من خادم الحرمين من أبرزها افتتاح الجامعات في جميع مناطق المملكة وبعض مدنها مما يسَّر لطلابها الدراسة عند أهليهم دون حاجة إلى سفر، ولم نسمع عن الشيخ تنويها بشيء من ذلك.

3. وقال: ((وإني إذ أبعث إليكم بتهنئتي هذه وتعبيري عن مدى فرحي وتقديري لتصريحاتكم وقراراتكم، لأرجو من الله أن يكون خير البلاد والعباد على أيديكم، وأن يتم في بلدكم العزيز السماح للمرأة المسلمة بمزاولة القيادة واستقلال السيارة بالضوابط الشرعية كغيرها في بلاد المسلمين))، أقول: عبَّر في هذه الفقرة عن مدى فرحه بما فرح به خصوصاً كما عبَّر في الفقرة الأولى عن فرح غيره من أمثاله عموما، أما أنا فيعلم الله أنني فوجئت بسماع النبأ وحزنت له حزناً شديداً وسألت الله عز وجل أن يحفظ بلاد الحرمين حكومةً وشعباً من كل شر وأن يوفقها لكل خير، وقد زاد الطين بلة بتمنيه ورغبته في أن تقود المرأة السيارة في هذه البلاد بالضوابط الشرعية كغيرها في بلاد المسلمين، فهل يريد الشيخ يوسف أن تكون المرأة في مكة والمدينة وغيرهما من بلاد الحرمين مثل غيرها في البلاد الأخرى وهو يعلم أن أول امرأة مسلمة في مصر كشفت وجهها هدى شعراوي في القرن الماضي؟! وقد لا يخفى عليه أن أول كشفٍ للوجه من امرأة مسلمة حصل في بلاد الشام من وكيلة مدرسة ثانوية في القرن الماضي كما جاء في ذكريات الشيخ علي الطنطاوي رحمه الله (5/226)، وبعد مضي عشرات السنين آل أمر النساء في مصر والشام إلى ما هو مشاهد ومعاين من التبرج والسفور في هذه الجاهلية الجديدة بأسوأ مما كانت عليه في الجاهلية الأولى التي قال الله عز وجل فيها: ﭺ ﭻ ﭼ ﭽ، وأما الضوابط الشرعية التي ذكرها الشيخ يوسف والتي يدندن حولها التغريبيون فلا تعدو عند الانفلات وانفراط العقد أن تكون حبراً على ورق.

4. وقال: ((إن الحرام ما حرمه الله في كتابه، أو على لسان نبيه نصا صريحا، والحلال كذلك، والأصل في الأشياء أنها حلال ما لم يرد إلينا نص صريح بتحريمه))، أقول: من المعلوم أن شريعة الله كاملة مستوعبة لكل ما يحتاج إليه العباد، وذلك بنصوصها وعموماتها وقواعدها؛ ففي صحيح البخاري (5598) عن أبي الجويرية قال: ((سألت ابن عباس عن الباذق، فقال: سبق محمد صلى الله عليه وسلم الباذق، فما أسكر فهو حرام، قال: الشراب الحلال الطيب، قال: ليس بعد الحلال الطيب إلاّ الحرام الخبيث))، والباذق نوع من الأشربة، والمعنى أن الباذق لم يكن في زمنه صلى الله عليه وسلم ، ولكن ما جاء به الرسول صلى الله عليه وسلم مستوعب له وغيره، وذلك في عموم قوله صلى الله عليه وسلم: ((ما أسكر فهو حرام))، فإن عموم هذا الحديث يدل على أن كل مسكر مما كان في زمنه صلى الله عليه وسلم أو وجد بعد زمنه ـ سواء كان سائلاً أو جامداً ـ فهو حرام، وأن ما لم يكن كذلك فهو حلال.

ومن قواعدها المشهورة قاعدة سد الذرائع إلى المحرمات، وقد أورد شيخ الإسلام ابن تيمية في كتابه ((بيان الدليل على بطلان التحليل)) (ص283) ثلاثين دليلاً على اعتبار هذه القاعدة، وأوصلها ابن القيم في كتابه ((إعلام الموقعين)) (3/149ـ171) إلى تسعة وتسعين دليلاً، منها قوله: ((الوجه الحادي عشر: أنه صلى الله عليه وسلم حرَّم الخلوة بالأجنبية ولو في إقراء القرآن، والسفر بها ولو في الحج وزيارة الوالدين؛ سداً لذريعة ما يحاذر من الفتنة وغلبات الطباع، الوجه الثاني عشر: أن الله تعالى أمر بغض البصر وإن كان إنما يقع على محاسن الخلقة والتفكر في صنع الله؛ سدا لذريعة الإرادة والشهوة المفضية إلى المحظور))، ومنها قوله: ((الوجه السابع والخمسون: أنه نهى المرأة إذا خرجت إلى المسجد أن تتطيب أو تصيب بخوراً؛ وذلك لأنه ذريعة إلى ميل الرجال وتشوُّفهم إليها؛ فإن رائحتها وزينتها وصورتها وإبداء محاسنها تدعو إليها، فأمرها أن تخرج تفلة وأن لا تتطيب، وأن تقف خلف الرجال، وأن لا تسبح في الصلاة إذا نابها شيء، بل تصفق ببطن كفها على ظهر الأخرى، كل ذلك سداً للذريعة وحماية عن المفسدة))، وقد كتبت في ذلك كلمة بعنوان: ((قاعدة سد الذرائع إلى المحرمات ومقاومتها من هواة الانفلات المتبعين الشهوات)) نشرت في 14/11/1431هـ، وقيادة المرأة السيارة يقودها إلى أن تذهب بسيارتها متى شاءت من ليل أو نهار وتختلط بمن شاءت وتدخل على من شاءت وتسافر بغير محرم وغير ذلك من المحاذير، وقد كتبت في هذا الموضوع رسالة بعنوان: ((لماذا لا تقود المرأة السيارة في المملكة العربية السعودية؟!)) ذكرت فيها فتوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء وفتوى الشيخين الجليلين عبد العزيز بن باز ومحمد بن عثيمين رحمهما الله في منع ذلك، وهما من العلماء الربانيين الذين تطمئن النفوس المؤمنة إلى فتاواهم، وأخذ ولاة الأمور بها أولى من الالتفات إلى كلام الشيخ القرضاوي وأمثاله، وقد كتبت في ذلك أيضاً كلمة بعنوان: ((قيادة المرأة السيارة يقودها إلى الانفلات)) نشرت في 8/7/1430هـ.

5. لقيت رسالة الشيخ القرضاوي قبولاً في الديوان الملكي، ولهذا جاء الرد عليها سريعاً وهو منشور معها في شبكة المعلومات، وأما رسائلي الثمان التي بعثت بها إلى خادم الحرمين حفظه الله في انفلات النساء والتي أشرت إليها في كلمة ((إن هدى الله هو الهدى فماذا بعد الحق إلا الضلال يا دعاة التغريب؟!)) والتي نشرت في 19/12/1432هـ فلا أدري عن مصيرها وما فُعل بها في الديوان، والله المستعان وإليه المشتكى.

6. الشيخ القرضاوي من علماء الإخوان المسلمين، وقد قال عن حزبهم مؤسسه الشيخ حسن البنا رحمه الله مخاطباً أتباعه: ((فدعوتُكم أحقُّ أن يأتيها الناس ولا تأتي أحداً ... إذ هي جِماعُ كلِّ خير، وغيرها لا يسلم من النقص!!)). (مذكرات الدعوة والداعية ص 232، ط. دار الشهاب)، وقال أيضاً: ((وموقفنا من الدعوات المختلفة التي طغت في هذا العصر ففرَّقت القلوبَ وبلبلت الأفكار، أن نزنها بميزان دعوتنا، فما وافقها فمرحباً به، وما خالفها فنحن براء منه، ونحن مؤمنون بأنَّ دعوتنا عامة لا تغادر جزءاً صالحاً من أيَّة دعوة إلا ألمت به وأشارت إليه !!!)) (مجموعة رسائل حسن البنا ص240، ط. دار الدعوة سنة 1411هـ)، وبمقتضى كلام مؤسس هذه الحزب الذي تبرأ فيه ممن لا يوافقهم فإنه لا تلاقي بين دعوتهم والدعوة السلفية التي قامت عليها الدولة السعودية وهي تحكيم الكتاب والسنة وفقاً لما كان عليه سلف الأمة، ومن مهمات حزبهم الوصول إلى السلطة ولم يظفروا بها، وأما الدولة السعودية فقد مضى على تأسيسها على يد الإمام محمد بن سعود بتأييد وتسديد من الإمام محمد بن عبد الوهاب رحمهما الله ما يقرب من ثلاثة قرون، فأما الزبد فيذهب جفاء وأما ما ينفع الناس فيمكث في الأرض، وليس لعُبَّاد أصحاب القبور الذين يدعونهم ويستغيثون بهم ويسألونهم قضاء الحاجات وكشف الكربات ـ فيما أعلم ـ نصيب من دعوة الإخوان المسلمين، ومثلهم جماعة التبليغ إلا أنهم لا دعوة لهم إلى انفلات النساء.

7. لما حصلت المظاهرات في بعض البلاد العربية في هذا العام فرح بها الإخوان المسلمون وأصدرت لجنة الفتوى عندهم في مصر فتوى بتأييدها، وقد رد عليها الدكتور عبد العزيز السعيد في كتابه ((النقض على مجوزي المظاهرات والاعتصامات))، وكان الشيخ يوسف القرضاوي من مؤيديها، وبمناسبة تلك الأحداث تحرى دعاة التغريب المتبعون الشهوات في البلاد السعودية شراً، فحصل منهم كتابات تنادي باتخاذ إصلاحات في بلاد الحرمين تتفق مع أهوائهم، ومنها أن تكون الدولة دستورية وفقاً لما عليه الدولة البريطانية! وفيهم من يدعو في كتابته إلى انفلات النساء، ومما كُتب بهذه المناسبة رسالة موجهة إلى خادم الحرمين عنوانها: ((نحو دولة الحقوق والمؤسسات))، ومن بين الموقعين عليها أحد زملاء الشيخ يوسف في الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين المزعوم صاحب ((الإسلام اليوم))، ولو كتب الشيخ يوسف لخادم الحرمين تأييداً وتثبيتا في هذه المناسبة لكان أولى من كتابته فيما يتعلق بأمر النساء، وقد كتبت بهذه المناسبة كلمتين بعنوان: ((خطورة الإفساد في بلاد الحرمين بعد إصلاحها)) و((من أسوأ المفسدين في بلاد الحرمين تركي الحمد)) نشرتا في 3 و 4/4/1432هـ، وأيضاً كلمة بعنوان: ((الأحداث الأخيرة أظهرت لولاة بلاد الحرمين الناصح والماكر والعدو والصديق)) نشرت في 30/6/1432هـ.

وفي ختام هذه الكلمة أوصي الشيخ يوسف القرضاوي بأن يتقي الله في نفسه وفي غيره ممن يصغون إلى كلامه وأن يعنى بحراسة الفضيلة وأن لا يحصل منه فتاوى أو كلمات يلحق بها الضرر بغيره وتعود تبعاتها عليه في الدنيا والآخرة، وأسأل الله عز وجل أن يوفقنا وإياه وسائر طلبة العلم إلى تحصيل العلم النافع والعمل الصالح، وأن يعيذ الجميع من العلم الذي لا ينفع الذي يكون حجة على صاحبه لا له، وأن يوفق هذه البلاد وسائر بلاد المسلمين لكل خير وأن يقيها كل شر، إنه سميع مجيب.

وصلى الله وسلم وبارك على عبده ورسوله نبينا محمد وعلى آله وصحبه.

 

27/12/1432هـ،

عبد المحسن بن حمد العباد البدر

 

التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها فقط، ولا تتحمل شبكة نور الإسلام أي مسؤولية عنها ولا تتبناها بالضرورة.

«««« لقراءة شروط نشر التعليق الرجاء الضغط هنا »»»»

شروط نشر التعليق

- أن يكون حول الموضوع وليس خارجه.
- الالتزام بأدب الرد والنصح والبيان.
- اجتناب ألفاظ السوء.
- ونأسف على حذف كل تعليق لا يلتزم بالشروط أعلاه.

 

كتابة تعليق
الاسم:
العنوان:
تأثير نصي:صفحة انترنتبريد الكترونيخط عريضخط مائلنص تحته خطاقتباسكودفتح قائمةعناصر القائمةإغلاق القائمة
التعليق:

1  -  الاسم : صبحى الباجورى        من : السادات      تاريخ المشاركة : 30/12/1432 هـ
قال تعالى ( انى وجدت امراة تملكهم واوتيت من كل شىء ولها عرش عظيم )هل ترشح المراة يعد انفلاتا لها ؟؟ وهل مازلتم مصرون على ان المظاهرات لمواحهة الحاكم الظالم حرام ؟؟اذن فلماذا اقرها السلفيون صناعتكم اليوم ودخلو ا السياسه باصرار ورعونه ؟؟؟
2  -  الاسم : ابو حمزة        من : [email protected]      تاريخ المشاركة : 28/12/1432 هـ
والله انه لشيئ محير تلوم الشيخ القرضاوي؟؟؟؟؟؟؟؟؟ عجيب ولماذا لم تفند وتحلل اقوال الملك ؟؟؟؟؟
3  -  الاسم : Hamid        من : Holland      تاريخ المشاركة : 8/1/1433 هـ
يمکن ان نقول في اقوالک ياشيخ عبدالمحسن بن حمدالعبادالبدر صواب إذا نقفل انفسنا و عقولنا في زاوية بعيدة عن حکمة الاسلام و فطرة العقيدة الاسلامية. 
بالله عليک هل قيادة السيارة انفلات ام رکوبها مع رجل اجنبي بعيد عن امرأته الشرعي و محشور مع نساء فاتنات رغم لبسهن الاسود من الرأس الي القدم ولکن کثيراما تظهر مفاتنها من شدة نعومة اللبس اي کانه انسان صبغ باالسواد. 
و هل تعتقد بأن المفاسد کلها تأتي من اشراک المرأة في الحکم و السياسة؟!. لا ابدا، بل تأتي عندما تمنع انت و انا و الاخرين الذين عندهم الدين اوکما يزعمون، بناتنا و نسائنا من سد هذه الفراغ ( المشارکة في الحرکة السياسية و الاجتماعية) فتدخلها بعض المفسدات الفاسدات و هن رغم قلتهن يأخذن المناصب القيادية المؤثرة، و ثم نبکي علي الفساد. فمن ساهم في نشر الفساد؟ ألسنا نحن بمنعنا بناتنا و أخواتنا من الشراکة التي لم تکن ممنوعا في عهد الرسول عليه الصلاة والسلام و الصحابة و التابعين . الم تکن للسيدات شراکة في کثير من مجالات الحياة في الحرب و السلم؟ الم تقد امنا سيدة عائشة رضي الله عنها جيشا، لماذا لم يقل له ألوف من الصحابة الذين يمشون تحت رأيتها. هل وبخها سيدنا علي رضي الله عنه علي قيادتها الجيش حيث لا يجوز لامرأة مع ان امهات المؤمنين کانت لهم خصوصية اشد من باقي نساء المؤمنين. 
هل تنکر شيوع الفساد بين النساء في المملکة مع ان المرأة محکوم عليها بحبسها في البيت؟. 
هل تري بأن نساء اللاتي يشتغلن خارج بيتها کلهن او معظمهم الکبير فاسدات؟. 
من خدم الاسلام اکثر في هذاالزمن التي اصبحت العالم کقرية صغيرة؟ : الشيوخ الذين لا يهاجمون الا المسلم و ان کان حسناته اکثر من سيئاته ، أم هؤلاء الذين عرفوا العالم و مقتضياتها و يسيرون مع وضع العالم دون ان يفرط من اساسات دينه ، اللهم الا عند بعض الذين ليس لهم عالَم الا محيطهم الضييق و تقاليدهم التي أخذت مکانة الأولويات الثابتة الدينية. 
لماذا ليس لدينا رؤية مستقبلية و ندور دائما في حلقة التوهم و فرضيات نفترضها نحن علي سبيل المثال لو ساقت سيدة سيارة سيقلب الدنيا و تشيع الفاحشة. 
هل اشاعت الفاحشة بواسطة هؤلاء النسوة اللاتي يقدن سياراتهن في مدن جوار المملکة؟. هل تعلم بأنه لو تأخذ رأي النسوة في المملکة في کثير من الامور العاديةالتي لاترونها مناسبة للنسوة المسلمة ، بأن قاطبتهن سيصوتون لها، و حتي من بيتي و بيتکم. 
لماذا نفوت علينا الاهم في کسب الجيد و احيانا في طلب حصول المهم؟ کأن نحرص علي حفظ الاکمام في الثوب والعدو يأخذ منا الاعناق و الرؤوس.  
لمن تنسب هذاالفوز والتجمع حول الاسلام في مصر؟،لحرکة العقلانية و الشرعية ( کما ازعم) من هؤلاء الذين ضحوا بدمائهم و رؤوسهم من الرجال و النساء من اجل بقاء الدين ثابتا شامخا بين الشعب ، ام لاصحاب الفتوي التي لا تتفق معها الي القليل بالنسبة الي العالم کلها. و لا نقول بأننا هو الحق و الآخرين هم علي الباطل. 
ثم هل تستطيع ان تناقش الامر مباشرة دون ان نکون متحجرين بل واقفين علي الشريعة و حکمتها و دقائق حکم الدين. 
المشکلة بزعمي اننا نکره ما لسناعليه متعودين و نجد له الف دليل في غير محله. اما لو صرنا متعودين فنجد له الف مبرر ! منها حديث من شبهه بقوم فهو منهم.لکي نهجم علي من يلبس البنطلون، او ربطة العنق، و إن قيل لهم إذاً کيف تأکلون علي الطاولة و بالملعقة و امثالها،حيث يأتون بالتأويلات. 
أسأل الله ان ينور عقولنا و أن يهدينا الي طريق الصواب.آمين
4  -  الاسم : عمر محفوظ بن شعيب        من : عدن - اليمن      تاريخ المشاركة : 7/1/1433 هـ
اعتقد هناك أمور كثيرة يخشاها كل مسلم غيورعلى دينه أن تقع في المجتمع بأسم التقدم وحرية المرأة, لانريد أفساد المرأة بكم من المسميات الذي يطلفها الغرب في سبيل محاربة الدين الإسلامي ومن بينها قيادة المرأةللسيارة بأعتبارة حرية شخصيةولا غبار فيه, أننا نحث كل العلماء الغيوريين على دينهم قول كلمة الحق ومنع المفاسد في بلاد المسلمين وخاصة في أفضل وأشرف البلدان الأسلامية ألا وهي المملكة العربية السعودية..
5  -  الاسم : عبد القادر من فرنسا        من : [email protected]      تاريخ المشاركة : 9/1/1433 هـ
أولا أرد على المعلق صبحى الباجورى قائلا، إن تلك المرأة التي تتكلم عنها كانت تعبد الشمس، بمعنى أنها كانت كافرة آنذاك، ولكنها أسلمت فيما بعد لله رب العالمين و كان ذلك في زمن سليمان عليه السلام، و تلك الآية لم يفسرها أحد من المفسرين بأنها تجيز للمرأة أن تحكم على المسلمين، بل بالعكس صحيح، فرسول الله صلى الله عليه و سلم قال: ـ لن يفلح قوم ولوا أمرهم امرأة ـ عندما بلغه أن أهل فارس قد ملّكوا عليهم بنت كسرى. فأقول لك يا صبحي الباجوري تعلم قبل أن تتكلم. 
أما تعليقا عن المقال فقد أجاد و أصاب شيخنا الفاضل الكريم عبد المحسن في رده على الضال و المفسد القرضاوي الذي أضل كثيرا من الناس عياذا بالله، و نسأل الله تبارك و تعالى بأسمائه الحسنى و صفاته العلى أن يعين شيوخنا و علمائنا الربانيين الحقيقيين أمثال شيخنا عبد المحسن على التصدي لضلالات و مفاسد القرضاوي و القضاء عليها، و أن يوفقهم في نصح الناس بالإبتعاد عن شروره و ضلالاته و إغرائاته المضلة، و أن يسددهم في ذلك كله.  
6  -  الاسم : الطاهر معيوة        من : [email protected]      تاريخ المشاركة : 11/1/1433 هـ
لماذا نقضي جل وقتنا فى نقد الاخرين.رغم ان ذالك مهم ولكننا اهملنا جانب العمل مع بعضنا لنختصر الجهدو الوقت
7  -  الاسم : عبد القادر من فرنسا        من : [email protected]      تاريخ المشاركة : 11/1/1433 هـ
أولا أرد على المعلق صبحى الباجورى قائلا، إن تلك المرأة التي تتكلم عنها كانت تعبد الشمس، بمعنى أنها كانت كافرة آنذاك، ولكنها أسلمت فيما بعد لله رب العالمين و كان ذلك في زمن سليمان عليه السلام، و تلك الآية لم يفسرها أحد من المفسرين بأنها تجيز للمرأة أن تحكم على المسلمين، بل بالعكس صحيح، فرسول الله صلى الله عليه و سلم قال: ـ لن يفلح قوم ولوا أمرهم امرأة ـ عندما بلغه أن أهل فارس قد ملّكوا عليهم بنت كسرى. فأقول لك يا صبحي الباجوري تعلم قبل أن تتكلم. 
أما تعليقا عن المقال فقد أجاد و أصاب شيخنا الفاضل الكريم عبد المحسن في رده على الضال و المفسد القرضاوي الذي أضل كثيرا من الناس عياذا بالله، و نسأل الله تبارك و تعالى بأسمائه الحسنى و صفاته العلى أن يعين شيوخنا و علمائنا الربانيين الحقيقيين أمثال شيخنا عبد المحسن على التصدي لضلالات و مفاسد القرضاوي و القضاء عليها، و أن يوفقهم في نصح الناس بالإبتعاد عن شروره و ضلالاته و إغراءاته المضلة، و أن يسددهم في ذلك كله. 

طباعة 2523  زائر ارسال