الوهابية في مواجهة الغلاة         نبذة تاريخية عن نجد خلال القرون الثلاثة السابقة للدعوة الإصلاحية         نظرات في كتاب: الحياة العلمية في وسط الجزيرة العربية         سبعون فكرة بحثية في العقيدة وغيرها         لا عدوى ولا صفر         أيها الشاب ..تأمل هذه المكاسب !         20 خطوة عمليه لعلاج الغضب          أحكام المسح على الخفين والعمامه والخمار الجبيرة          أحب الأعمال إلى الله          باب التوبة مفتوح          كيف تقاوم شهوتك!         استعداد مدارس واحة الرواد للعام الدراسي الجديد 1435- 1436هـ         خدمة الواتس اب          صيحة نذير ..         ألا إن نصر الله قريب           من أشراط الساعة الفتن في هذا الزمان          حوار مع فضيلة الشيخ الهبدان         رسالتي لعبدالعزيز الريس         الفيلم الكرتوني (99) حربا على الاديان          تغريدات د. محمد الهبدان حول #ضوابط_التعامل_وقت_الفتن               الوهابية في مواجهة الغلاة           نبذة تاريخية عن نجد خلال القرون الثلاثة السابقة للدعوة الإصلاحية           نظرات في كتاب: الحياة العلمية في وسط الجزيرة العربية           سبعون فكرة بحثية في العقيدة وغيرها           لا عدوى ولا صفر           أيها الشاب ..تأمل هذه المكاسب !           20 خطوة عمليه لعلاج الغضب            أحكام المسح على الخفين والعمامه والخمار الجبيرة            أحب الأعمال إلى الله            باب التوبة مفتوح            كيف تقاوم شهوتك!           استعداد مدارس واحة الرواد للعام الدراسي الجديد 1435- 1436هـ           خدمة الواتس اب            صيحة نذير ..           ألا إن نصر الله قريب             من أشراط الساعة الفتن في هذا الزمان            حوار مع فضيلة الشيخ الهبدان           رسالتي لعبدالعزيز الريس           الفيلم الكرتوني (99) حربا على الاديان            تغريدات د. محمد الهبدان حول #ضوابط_التعامل_وقت_الفتن  
جديد الموقع
التاريخ :1/6/1432 هـ د. محمد النجيمي
الشيخ العريفي يتكلم بإحصائيات يا وابلي وأنت تذكر كلاما مرسلا وتهما ومجازفات

 

قرأت في صحيفة الوطن مقالاً لعبد الرحمن الوابلي بتاريخ 11 / 5 / 1432 بعنوان : ( الداعية العريفي وثقوب في الوطنية ) .

ما أكثر تمسحك بالوطنية يا عبد الرحمن الوابلي ، وما أكثر ثناءك على الصحفيين والصحفيات ولعلك قد اشتغلت مداحا فبدل أن تناقش العريفي في فكره وما قاله ذهبت إلى السب والشتم فوصفته بالدويعية علماً أنك لا تملك هذا التصنيف ، فمن يستحق لقب شيخ أو داعية تمنحه الكليات الشرعية ، والشيخ محمد العريفي يا هذا متخرج من كلية أصول الدين وحصل على الماجستير والدكتوراه في العقيدة والمذاهب المعاصرة ، ولهذا آلامكم ما قال ، والصياح على قدر الألم .

وأما ثناءك على الصحف فأحيلك على ما ذكره الأمير نايف بشأن صحيفتك التي تكتب فيها فلعلك تفهم بعدها قيمتك وقيمة من تدعي بأنهم وطنيون ، وإن كنت أعلم أن هناك  كتاباً محترمين في صحيفة الوطن وعموم صحفنا المحلية ويكتبون بشفافية وحيادية ويستحقون الثناء والتقدير .

وأما ما ذكرته من أنكم لعبتم دوراً لا يستهان به في فترة الإرهاب منذ الثلاثينيات إلى الآن فأقول لك: إن أهل العلم و أصحاب التوجهات الشرعية المعتدلة هم خير معين بعد الله لولاة الأمر في مواجهة كل مشاكل التطرف والإرهاب منذ مشكلة الإخوان مرورا بأحداث جهيمان وحتى الأحداث الأخيرة أما الليبرالييون فلقد كانوا يذكون التطرف الديني بتعرضهم للثوابت كما أنهم لا يحظون بأي مصداقية ولا ثقة تؤهلهم لمناقشة المتطرفين لأنهم متطرفون مثلهم لكن من الوجه الآخر .

أما ما ذكره بشأن عدم ورود اسم الشيخ العريفي في قائمة الاغتيالات التي ينفذها الإرهابيون مع الكتاب ورجال الأمن والرموز الوطنية المخلصة ، فأقول : أولا لماذا لم تذكر العلماء والدعاة وطلبة العلم الشرعي فقد ورذ اسم كثير منهم في قائمة الاغتيالات ؟ ثانيا وهل عدم ذكر اسم الشيخ يدل على أنه مع الإرهابيين ؟ ثالثا وهل ورد اسمك أنت أيها الوابلي ؟

أما قوله إن الشيخ العريفي يتصور مع الجنود في الجبهة رياء وسمعة وغرور وكبرياء ، فهذا وأضرابه من الكلام دخول في النيات ، وهجاء العاجزين الذين لم يقدموا شيئا وبدل ذلك راحوا ينتقدون من يعمل ولو بالدخول في نيته كما هو فكر المعتزلة والجهمية الذين يحاسبون الناس على نياتهم

أقلوا عليهم اللوم لا أبا لأبيكم أو سدوا المكان الذي سدوا

ويكفي الوابلي ليطأطأ رأسه : أن يسأل نفسه لو ذهب مع العريفي إلى الجبهة فأيهما يستقبله الجنود ؟ ومن الذي يحظى بالقبول وينصتون له  ؟ الجواب بدهي ومعروف ، وهو ما يفسر حالة العداوة للعريفي ومحاولة إسقاطه ، وهي حيلة مكشوفة يركبها الصفيون مع المشايخ كاللحيدان والفوزان والبراك والبريك ولكن خابوا وخسروا وسقطوا ، وظل المشايخ في القمة لا يضرهم من عاداهم .

أما قولك (إن العريفي قد شن حربا طائفية) فما رأيك لو أن العريفي قال إن الصحابة كفار إلا أربعة وأن من لم يؤمن بعصمة الأئمة الاثني عشر فهو كافر خالد في نار جهنم ؟ أكنت سترد عليه أم ستصمت ؟ لماذا لم ترد على هذا المرجع الذي رد عليه العريفي ، بل وصفت العريفي بأنه طائفي أوليس الآخر طائفياً ؟

أم أن الخوف من إيران وأعوانها أو المداهنة هي التي جعلتك لا ترد ؟ بل تكتفي بالطرف الضعيف وهو العريفي .

ولماذا لم تكتب عن النفوذ الإيراني في الخليج والعالم العربي ؟ أم أن هذا ضد الوطنية ؟

ثم قلت في آخر مقالك : إذاً فالعريفي آخر من يعطي دروساً ومواعظ في الوطنية يكفي تنقله من قناة أجنبية إلى أخرى على حساب من يدفع له أكثر .. الخ مرة أخرى تتهم الشيخ بالدخول في نيته ، والحقيقة أن هذا الكلام يصدق عليه : كل إناء بما فيه ينضح ، وكل يرى الناس بعين طبعه .

ونهنئك على أن القوات المسلحة قد أخذت بأفكارك في دراسة التاريخ الإسلامي وبمقالك عن الحوثيين حيث قلت : ( وهذا ما طبقته قواتنا المسلحة بكل احتراف واقتدار ) يا أخي لم نعلم بأنك مدرسة تاريخية وعسكرية إلا الآن ، أيها المارشال العظيم ، أيها الجنرال التاريخي ، يا سلطان القادة ، ويا زعيم المحللين العسكريين ، أنت معك الجماهير من الصحراء إلى الصحراء ، يا منقذ القوات السعودية بخطتك العسكرية ، إننا نريد إنشاء مدرسة عسكرية باسم المارشال عبد الرحمن الوابلي للدراسات العسكرية والتاريخية والاستراتيجية ، لقد أخفت الحوثيين بشنباتك المفتولة ولحيتك الكثة و وجهك الصارم القسمات ، يا ليتك في باب العزيزية في طرابلس فتخاطب الجماهير العربية ،وتقول : يا كلينتون يا أيها الغرب انظر إلى عبد الرحمن الوابلي وهو يخاطب الجماهير في باب العزيزية .. ولا شك أنك ذكرتني بجمال عبد الناصر في الستينيات حينما يقول : عاوزين نرمي إسرائيل في البحر

ألقاب مملكة في غير موضعها ** كالهر يحكي انتفاخا صولة الأسد

وإلى اللقاء أيها الجنرال في مقالات أخرى .

وقد قرأت مقالا لمن يسميه زميله ( خلف الأصفر ) بـ( شين الحلايا ) في عموده ( ضمير متصل ) يوم الإثنين 7 / 5 / 1432 بعنوان ( العريفي كيف عاد للوطن في خطبة الجمعة ) وقال : إن العريفي يحن لوقت الكاسيت ، ونسي أنه كاتب ورقي في صحيفة تمنع الرأي والرأي الآخر ويحن لآحادية الرأي والتفرد بالكتابة ، في وقت الانترنت ووسائل الاتصال الحديثة التي جعلت الصحافة الورقية وكتابها في خبر كان ، وأصبحوا في عزلة عن المجتمع ويشعرون بحالة نفسية خطيرة .

وأما قوله : ( جهاد البشت ) الذي يفاخر به الشيخ العريفي ، فهذا دخول في النوايا ، فهل شققت عن قلبه يا هذا ؟ ثم لماذا أنت لا تجاهد بشنباتك المفتولة كزميلك عبد الرحمن الوابلي ، سيما وأنت تشترك معه في الوجه ( الصارم القسمات ذي الشنبات الطويلة المفتولة واللحية الكثة ) ؟

أما قولك : الحشو الأممي .. وقولك : أنك لم تشاهد أوداجا تنتفخ ولا أصوات تئن وتصرخ يوم أن كان شبابنا حطب الإرهاب ... الخ ، فعدم العلم ليس علما بالعدم ، وكونك لم تسمع خطبة العريفي عن الإرهاب لا يعني أنها ليست موجودة ، كما أنه سبق لك أن انتقدت الوزارة لكثرة المطويات والخطب والمحاضرات في موضوع الإرهاب ، فكيف تنفي سماع شيء ضده اليوم ؟ وما الذي بدى مما عدى ؟

قولك : " أعطني يا صاحب الفضيلة نسبة الذين طلعوا في منابرنا ومحاضراتنا ومخيماتنا ومعسكراتنا الشبابية ثم سكتوا عن القول بجملة واحدة ضد قنابل الإرهاب أو حتى غيروا عناوين محاضرتهم كي يبقوا في المنطقة المحايدة إلى أن يستبين لهم أين تتجه السحابة "

انظر أيها القارئ الفرق بين كلام العريفي وكلام هذا الشخص ، فالشيخ العريفي يتكلم بإحصائيات ، وهذا الأخ يذكر كلاما مرسلا وتهما ومجازفات ، وحاله كحال من يكذب الكذبة ثم يصدقها .

أما قولك : ( الإحصاءات لا تخطئ يا صاحب الفضيلة ، ولكنها تعتمد على أي قضية تريد أن تخضعها لمعيار الإحصاء ، وشكرا للعصر الالكتروني وللإعلام الجديد لأنه لم يترك شيئا يستحيل على الكشف بضغطة الكترونية )

صدقت فإن الإحصاءات لا تخطئ فقد اعترفت بصواب إحصائية العريفي ، وقد صدقت في الثناء على الإعلام الجديد فقد فضحك وفضح أمثالك .

كتبه /

أد . محمد النجيمي

 

 

لا يمكن التعليق إلا للاعضاء المسجلين.
Please login or register.

طباعة 1722  زائر ارسال