الوهابية في مواجهة الغلاة         نبذة تاريخية عن نجد خلال القرون الثلاثة السابقة للدعوة الإصلاحية         نظرات في كتاب: الحياة العلمية في وسط الجزيرة العربية         سبعون فكرة بحثية في العقيدة وغيرها         لا عدوى ولا صفر         أيها الشاب ..تأمل هذه المكاسب !         20 خطوة عمليه لعلاج الغضب          أحكام المسح على الخفين والعمامه والخمار الجبيرة          أحب الأعمال إلى الله          باب التوبة مفتوح          كيف تقاوم شهوتك!         استعداد مدارس واحة الرواد للعام الدراسي الجديد 1435- 1436هـ         خدمة الواتس اب          صيحة نذير ..         ألا إن نصر الله قريب           من أشراط الساعة الفتن في هذا الزمان          حوار مع فضيلة الشيخ الهبدان         رسالتي لعبدالعزيز الريس         الفيلم الكرتوني (99) حربا على الاديان          تغريدات د. محمد الهبدان حول #ضوابط_التعامل_وقت_الفتن               الوهابية في مواجهة الغلاة           نبذة تاريخية عن نجد خلال القرون الثلاثة السابقة للدعوة الإصلاحية           نظرات في كتاب: الحياة العلمية في وسط الجزيرة العربية           سبعون فكرة بحثية في العقيدة وغيرها           لا عدوى ولا صفر           أيها الشاب ..تأمل هذه المكاسب !           20 خطوة عمليه لعلاج الغضب            أحكام المسح على الخفين والعمامه والخمار الجبيرة            أحب الأعمال إلى الله            باب التوبة مفتوح            كيف تقاوم شهوتك!           استعداد مدارس واحة الرواد للعام الدراسي الجديد 1435- 1436هـ           خدمة الواتس اب            صيحة نذير ..           ألا إن نصر الله قريب             من أشراط الساعة الفتن في هذا الزمان            حوار مع فضيلة الشيخ الهبدان           رسالتي لعبدالعزيز الريس           الفيلم الكرتوني (99) حربا على الاديان            تغريدات د. محمد الهبدان حول #ضوابط_التعامل_وقت_الفتن  
جديد الموقع
التاريخ :12/4/1432 هـ د. رياض بن محمد المسيميري
ثوابتنا بين معرض الكتاب ومعرض الصحافة

1/ "  القرآن بضاعتنا نحن المتخلفين!! "

عبد الرحمن الراشد, مدير قناة العربية, الشرق الأوسط 3/9/1424  

 2/ "سيكتشف العلم حلاً للموت وأطالب بتحنيط جثماني! "

عثمان العمير ,برنامج نقطة تحول, قناة mbc
  3/ الانتحار نصر على الله، في الانتحار تفوت الفرصة على الله أن يختار لك مصيرك"
   4/ "فالله والشيطان واحد هنا وكلاهما وجهان لعملة واحدة"
   5/ "هناك جنة ونار معاً، الله وشيطان،نبي وفرعون،وكل في قدر يسبحون"
    6/ "فنحن لا ندري إلى أي عالم سنكون، وإلى أي حياة أو فناء سنؤول"
     7/ "وقد يكون ما يُسيِّر الدنيا هو القدر أو العبث أو الحتم أو الصيرورة لا               ندري" 

.تركي الحمد,  رواية الكراديب (الصفحات:78, 137, 138 ,187, 274, على التوالي)

 8/"الزنا واللواط حلال "

محمد السحيمي, قضية مرفوعة ضده وصادر بحقه صك قضائي,بتاريخ 17/1/1425

9/ "إنني هنا أقترح أن تكلف جميع المستشفيات تعقيم جثث المرضى الذين يموتون فيها ، ووضعها في أكياس خاصة معقمة مغلقة ، والاكتفاء بذلك عن الغسل"

عبد الله أبو السمح , جريدة المدينة 14278 بتاريخ15/3/1423

10/ "وزارة الاعلام ربك ما يقواهم!!"

عبدالله بن بخيت, قناة الاقتصادية 18/3/  1431هـ

 11/ "نوح عليه السلام فشل في تغيير المجتمع!"

خالص جلبي, "في النقد الذاتي" ص 71.

12/ " ائذنوا لي أن أُزفَّ إلى أربعة.. بل إلى خمسة أو تسعة إن أمكن!

فلتأذنوا لي بمحاكاتكم,ائذنوا لي أن أختارهم كما يطيب لجموح خيالي الاختيار.

أختارهم مختلفي الأشكال والأحجام, أحدهم: ذو لون أشقر, وآخر ذو سمرة, بقامة طويلة أو ربما قصيرة, أختارهم متعددي الملل والديانات والأعراق والأوطان".

 نادين بدير, كاتبة ومذيعة سعودية,صحيفة المصري اليوم 11/12/2009

13/ " ولعل أول وأهم واقعة تاريخية عبرت عن ميلاد فكرة التكفير في الإسلام هي «حروب الردة» التي خاضها الخليفة أبو بكر الصديق في مطلع عهده ....وبذلك تكون حروب الردة أول بيان رسمي يعلن ميلاد ايديولوجيا التكفير"

 منصور النقيدان, جريدة الرياض 25/12/1425

14/ "جهاد الطلب مثل الرق لا علاقة له بعصرنا! "

 محمد عبداللطيف , جريدة الجزيرة الثلاثاء 12/11/1431

15/ "من التشويه والتزييف لكلمة لا اله إلا الله القول بالكفر بالطاغوت ونفي سائر الديانات والتأويلات الأخرى أو أن معناها لا معبود بحق إلا الله!!"

عبد الله بجاد ,جريدة الرياض  7/1/ 2008

16/ "الإسلام لا يكفر من لا يدين به إلا إذا حال بين الناس وبين ممارسة حرية العقيدة التي يدينون بها وان دين الإسلام لا يكفر من لم يحارب الإسلام من الكتابيين أو من أتباع العقائد الأخرى بل عدهم من الناجين!!"

  يوسف أبا الخيل,جريدة الرياض عدد 141419

هذه النقولات ليست لأناس يقطنون في روسيا الملحدة ولا في أوربا الكافرة ذات الحريات الواسعة, ولا في أمريكا العاهرة حاملة الصليب وراعيته , كما أنهم ليسوا كذلك هنوداً وثنيين أو مجوساً أو بوذيين!.

ولكنهم أبناء هذه البلاد ,أو وافدون اليها, يأكلون من خيراتها , ويستنشقون هواءها و يتفيأون ظلالها !

 هذه الكتابات في جملتها لم تكن مخزونة في دهاليز سرية, ولم يُعثر عليها مخبأة في كهوف جبلية أو أنفاق تحت الأرض , ولم يسربها موقع ويليليكس الذي دأب على كشف السؤات,وفضح العورات!

 ولكنها كتابات مجاهر بها ببنوط عريضة على صفحات الرياض والجزيرة والوطن وغيرها مما يقال بأنها صحف وطنية تطبع وتباع في أسواقنا!!

 ويتلقفها الموظفون في مكاتبهم, ويتأبطونها إلى بيوتهم ليقرأها الجميع ويحتسي سمومها الأزواج والذرية والأنس والجن !

كما أنها تباع علنا - لا سراً- في الأسواق والدكاكين فيشتريها الجميع وكأنها سلفية المضمون , أثرية المنهج!

هذه الكتابات لا يختلف على مضامينها الإلحادية وألفاظها المنحرفة صبيان الموحدين فضلاً عن شبابهم وكهولهم,بله أولي العلم والفضل!!

والسؤالات التي تفرض نفسها في هذا المقام المهيب ,ترى ما الذي اُتخذ في حقِّ هؤلاء ؟ وهل لا زالوا يتمتعون بحريتهم أم قطعت ألسنتهم, و كممت أفواههم وعرضوا على القضاء الشرعي ليحاكموا وينالوا عقابهم الشرعي العادل؟

الجواب: هاهم ينعمون بالأمن ويرفلون بثياب السلامة ويواصلون زندقتهم في صحف سيارة وفضائيات مشهورة حتى تجرأ غيرهم فنحى نحوهم واقتفى أثرهم, فقدم مراهقو "طاش ما طاش" مزيداً من الإسفاف الخلقي, والاستخفاف بالثابت العقدي ومن آخرها حلقة "الخال بطرس" التي عرضت في رمضان الفائت, كما خرج "يحي الأمير" قائلا عن حديث النبي  - صلى الله عليه وسلم – بأنه حديث وحشي!!.

والايام حبلى بكل عجيب ومريب!

 

والسؤال الآخر : الى متى يظل هؤلاء متطاولين على ثوابت ديننا وأسس ملتنا ومسلمات شريعتنا ؟

إلى متى تتاح الفرصة لكل أفاك أثيم يكتب ما يحلو له ويؤذي المؤمنين والمؤمنات بكتاباته الخبيثة وتصريحاته المارقة ؟

أليست الشريعة الإسلامية قاضية بمحاربة أمثال هؤلاء الحاقدين, واستئصال شأفة المنافقين ؟!

من يحمي هؤلاء ويعطيهم الضمانات والأمانات بألّا يمسوا بسوء؟!

أنظل نتجرع الأسى صباح مساء دون أن تكف أيديهم عن الكتابة وألسنتهم عن البذاءة؟

أليس هؤلاء الظالمون يشعلون فتيل الفتنة ويستفزون شباب الأمة الى مالا تحمد عقباه ويغرونهم بالانتقام  وصناعة العنف التي نرفضها جملة وتفصيلاً ؟

أفنظن أن ضبط الأعصاب, وبعد الأفق ودراسة العواقب لدى الشباب على وتيرة واحدة ومعيار مستو ؟!

فما الذي جرأ هؤلاء  على تسويد الصحف بهذه الجمل الخبيثة , والعبارات المارقة ؟!

ومتى ياترى سيعرضون على القضاء الشرعي , ويُزجُّ بهم في قاعات المحاكم , وترفع بحقهم عرائض الادعاء ؟

والى متى يتركون هاهنا آمنين, يتنفسون الهواء الطلق , وينعمون بالأمن التام , ولا يعكر أمزجتهم شغب المحتسبين واعتراض الغيورين؟

أيعقل أن يتجرأ السفهاء منا على ثوابت الملة وقداسة الشرعة ويجترُّون عبارات الإلحاد والزندقة في بلد يدين أهله بعقيدة سلفية نقية صافية تلقوها كابراً عن كابر منذ  نعومة أظفارهم ؟

أيعقل أن يتجرأ نكرات ومسوخات بشرية شاذة بطرح موغل في الإلحاد والزندقة في مجتمع يحسده العالم أجمع على نظام حكمه الشرعي ودستوره السماوي ومحاكمه المنتشرة في كل صقع من أرجائه الفسيح ؟

أيظل هؤلاء  الشُّذّاذ صوتاً نشازاً في مهبط الوحي ومعقل الحرمين الشريفين وقبلة المسلمين دون حسيب أو رقيب ودون أن يمثل  كل واحد منهم أمام قضاة السنة فينال جزاءه الرادع دون تدخل خفافيش الظلام ومعطلي الأحكام ؟!

ثم ما دور الولاة والعلماء؟!وما دور القضاة والوجهاء؟!

إنني أتساءل هل يعلم أصحاب الفضيلة أعضاء هيئة كبار العلماء بأطروحات أولئك التافهين المارقين أم لا؟ فإن كانوا يعرفونها فماذا صنعوا حيالها؟!,وإن كانت الأخرى فمن حجبهم عن الحقيقة أو حجب الحقيقة عنهم؟

وتساؤل آخر وثان وثالث وعاشر ,ترى ما دور المحتسبين والغيورين؟!وهل قاموا بما يجب وتبرأ به الذمة؟

بل ما دور وزارة الإعلام التي لا تُظهر عنترياتها الا على القنوات المحافظة, والأطروحات الهادفة؟وتمتنع عن فسح الكتب الربانية وتُضيِّق عليها ؟

ما دور وزارة الإعلام التي لم تصدر كل تلك الصحف والروايات الا من تحت مظلتها, مشتملة بعبائتها؟!

ثم أي فرق بين ما أثار حفيظة الغيورين في معرض الكتاب الدولي المقام في الرياض وبين ما يكتب كل يوم في صحفنا  وغيرها من الهجوم المنظم على ثوابت الامة ودينها واستفزاز مشاعر الغيورين من أبنائها؟

وإذا كان المعرض يقام سنويا لبضعة أيام فصحفنا تتقيأ الفجور  يوميا فماذا كان بعد؟

وان تعجب فعجب ذاك التسابق على شراء تلك الصحف الصفراء الخرقاء والاشتراك فيها من قبل بعض الاخيار, أهل الصلاة والصيام, وقُراء سورة( التوبة) وحُفاظ سورة (المنافقون)!!

مع علمهم القطعي بأنها المصدر الأساس لتسويق تلك البضاعة الكاسدة الهابطة !

خاتمة:

ومن الشعراء الذين قتلوا على الزندقة بشار بن برد لقوله:

إبليس خير من أبيكم آدم ........ فتنبهوا  يامعشر   الفجار

النار عنصرُه ، و آدم طينة........ والطين لا يسمو سمو النار

فأين مقولة (بشار) من مقولة (تركي): "فالله والشيطان واحد هنا وكلاهما وجهان لعملة واحدة"؟؟؟!!

ربنا لاتؤاخذنا بما فعل السفهاء منا!

 

 

لا يمكن التعليق إلا للاعضاء المسجلين.
Please login or register.

1  -  الاسم : حسبنا الله           تاريخ المشاركة : 16/4/1432 هـ
متى يحاكم هؤلاء الفجرة

طباعة 3855  زائر ارسال