الوهابية في مواجهة الغلاة         نبذة تاريخية عن نجد خلال القرون الثلاثة السابقة للدعوة الإصلاحية         نظرات في كتاب: الحياة العلمية في وسط الجزيرة العربية         سبعون فكرة بحثية في العقيدة وغيرها         لا عدوى ولا صفر         أيها الشاب ..تأمل هذه المكاسب !         20 خطوة عمليه لعلاج الغضب          أحكام المسح على الخفين والعمامه والخمار الجبيرة          أحب الأعمال إلى الله          باب التوبة مفتوح          كيف تقاوم شهوتك!         استعداد مدارس واحة الرواد للعام الدراسي الجديد 1435- 1436هـ         خدمة الواتس اب          صيحة نذير ..         ألا إن نصر الله قريب           من أشراط الساعة الفتن في هذا الزمان          حوار مع فضيلة الشيخ الهبدان         رسالتي لعبدالعزيز الريس         الفيلم الكرتوني (99) حربا على الاديان          تغريدات د. محمد الهبدان حول #ضوابط_التعامل_وقت_الفتن               الوهابية في مواجهة الغلاة           نبذة تاريخية عن نجد خلال القرون الثلاثة السابقة للدعوة الإصلاحية           نظرات في كتاب: الحياة العلمية في وسط الجزيرة العربية           سبعون فكرة بحثية في العقيدة وغيرها           لا عدوى ولا صفر           أيها الشاب ..تأمل هذه المكاسب !           20 خطوة عمليه لعلاج الغضب            أحكام المسح على الخفين والعمامه والخمار الجبيرة            أحب الأعمال إلى الله            باب التوبة مفتوح            كيف تقاوم شهوتك!           استعداد مدارس واحة الرواد للعام الدراسي الجديد 1435- 1436هـ           خدمة الواتس اب            صيحة نذير ..           ألا إن نصر الله قريب             من أشراط الساعة الفتن في هذا الزمان            حوار مع فضيلة الشيخ الهبدان           رسالتي لعبدالعزيز الريس           الفيلم الكرتوني (99) حربا على الاديان            تغريدات د. محمد الهبدان حول #ضوابط_التعامل_وقت_الفتن  
جديد الموقع
التاريخ :3/4/1432 هـ د. إبراهيم الفوزان
المحتسبون في معرض الكتاب.. ودولة الفقيه

 

الحمد لله رب العالمين ولا عدوان إلا على الظالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين وعلى آله وصحبه ومن اقتفى أثره إلى يوم الدين....         أما بعد:

   
فقد قرأت في وسائل الإعلام المحلية التي أقل ما توصف به أنها إقصائية!  وإن أردت أن تزيد وصفا فقل علمانية! في رد له على قيام بعض الصالحين بالإنكار عليه في معرض الرياض الدولي للكتاب تجاه تهميش واضح للدين وأهله ونظام الدولة الذي ينص على تحكيم الشريعة في جميع شؤون البلاد، قال  وزير الثقافة والإعلام عبدالعزيز خوجة:

 
مما لا شك فيه أنني عندما أتحدث عن ما حدث في معرض الرياض الدولي للكتاب، فأنا أتحدث من منطلق أننا كلنا أبناء وطن واحد، ولا أشكك في نزاهة أي ابن من أبناء بلادنا، فكلنا أبناء هذا الوطن وهكذا يجب أن نبقى.. وكلنا لنا آراء قد نتفق في بعضها أحيانا ونختلف في بعض آخر منها، ومن هنا فليس من العيب أن نختلف، إلا أن المهم هو كيف نوصل ما نختلف فيه من أفكار بالطرق المناسبة، وبالطريقة الحسنة والطيبة الحضارية .

   
ومع لطافة هذا الرد إلا أننا في السعودية لم يعد يستهوينا ولا يروق لنا مثل هذه الردود السياسية الممجوجة.  الذي نحتاجه – وخاصة في هذه المرحلة – الأفعال التي تضع الأمور في نصابها وتنزل الناس منازلهم.  

لماذا هذا التحدي من خوجة لغالبية السعوديين الذين لا يرضيهم بيع الرذيلة في بلد الفضيلة ولا يرضيهم خدش الحياء في بلد الحياء ولا يرضيهم الإلحاد في بلد التوحيد.  من هو خوجة وقبله وزير العمل عادل فقيه ليتعاملوا معنا أبنا الوطن وحماته بهذا الاستعلاء الصارخ.  هل هي دولة الفقيه؟  

إنه وللأسف الشديد قد سوَّد الفقيه وزوجته وخوجه وزمرته خارطة المملكة ولطخوها بأفكارهم وممارساتهم السيئة!  فهذا خوجة ومن معه  شوهوا صورة المواطن السعودي الذي إعلامه يمثل النقيض تماما لدينه وأخلاقه وعاداته.  وعرفانا مني بحجم الانحراف الذي يعيشه إعلامنا – وللأسف هو إعلامهم – أتقدم بالعزاء لعبدالعزيز خوجة على اعتذار تركي الحمد عن المشاركة في المعرض!!!  

   
نحن مجتمع مسلم لا نقبل المساومة على الدين وعقيدة التوحيد، فعندما يرفض الفقيه – الذي هو للجهل أقرب منه للفقه – مقابلة أهل العلم الناصحين الذين يريدون الخير بالحاكم والمحكوم، وبعد الإلحاح يتفضل عليهم بمقابلة خاطفة لا تزيد عن ربع ساعة لأننا في وقت السرعة إلى التغريب ولا مجال لتضييع الوقت. 

   
لن أستطرد كثيرا فقد تعلمنا السرعة من سرعة وسائل الاتصال المعاصرة وسرعة المتغيرات في العالم، وسأختم ببيت القصيد الذي ما ذكرته قبله بالنسبة له كالباب للدار.

   
المملكة العربية السعودية مثلها مثل غيرها من الدول معرضة للأزمات والقلاقل – حمى الله جميع ديار المسلمين – ولكنها مع ذلك ما زالت في مرحلة الإصلاح الاختياري الذي يكون سقف مطالبه عند الناس قريبا والقليل منه كثيراً، وهذا النوع من الإصلاح ينفع بإذن الله وهو الوقاية التي هي خير من العلاج.  وأما العلاج فيكون في النوع الثاني من الإصلاح وهو الإصلاح الإجباري الذي يكون سقفه بعيداً والكثير منه قليلاً. 

   
الإصلاح ليس مطلبا مستحيلاً وإنما يتأتى بأمور بسيطة لا تكلف الدولة شيئاً وينتج عنه الأثر الكبير في حفظ الأمن والاستقرار.  الإصلاح يكون بإنزال علماء الشريعة المنزلة التي تليق بهم كونهم ورثة الأنبياء والموقعون عن رب العالمين.  فيستشارون في الأمور ويسمع لرأيهم  ويُصدر عن آراءهم ويكون لهم القِدح المعلى عند أصحاب القرار.

 
والإصلاح يحصل بإقالة الوزراء الذين ظهرت عداوتهم للدين ومصادمتهم لرغبات الناس كمن ذكرت آنفا.  ولا تقل  أهمية عن من ذكرت وزارة التربية والتعليم التي هي العمود الفقري للمجتمع، فلا بد من وضع وزير من أهل العلم الذين يوثق بهم ويؤتمنون على أبنائنا وبناتنا.   وكذلك إقالة رئيس الديوان الملكي والذي لم يعد سرا أنه من أعظم الداعمين للتغريب والفساد في بلاد التوحيد والعفاف.  ويعين بدلاً منه قوي أمين ينبض بنبض الشارع ويحب الله ورسوله.

   
الإصلاح يكون بإيقاف مظاهر التغريب في البلد وعلى رأسها الاختلاط الذي صار يتبناه – وللأسف الشديد – جهات حكومية بل تعليمية!  الإصلاح يحصل بحل المشكلات الرئيسية للناس كالسكن والبطالة والضمان الاجتماعي الذي لا يغطي إلا الجزء اليسير من احتياجات الفقراء.   وبدعم الجمعيات الخيرية ومكاتب الدعوة وتطوير عملها ليعم نفعها الجميع وتصبح صمام أمان للمجتمع من التطرف والتطرف الآخر. الإصلاح يكون بمحاربة الفساد والتشهير بكل خائن للأمانة والمسئولية. 

  
وختاما أذكر بأن المملكة العربية السعودية تأسست على الدين، فمتى ابتعدت عن أساسها ومبادئها التي قامت عليها ضعفت لحمتها وقلت قيمتها ... فليتفطن حكامنا لذلك وليصلحوا دولتهم قبل أن يقع ما لا تحمد عقباه ولات ساعة مندم ... ففي صلاحهم الخير لهم في الدنيا والآخرة ... والسعيد من وعض بغيره ... أسأل الله بمنه ولطفه أن يصلح أحوالنا وأن يولي علينا خيارنا ويكفينا شر شرارنا والحمد لله رب العالمين.


د. إبراهيم بن محمد الفوزان

 

 

لا يمكن التعليق إلا للاعضاء المسجلين.
Please login or register.

طباعة 1839  زائر ارسال