الوهابية في مواجهة الغلاة         نبذة تاريخية عن نجد خلال القرون الثلاثة السابقة للدعوة الإصلاحية         نظرات في كتاب: الحياة العلمية في وسط الجزيرة العربية         سبعون فكرة بحثية في العقيدة وغيرها         لا عدوى ولا صفر         أيها الشاب ..تأمل هذه المكاسب !         20 خطوة عمليه لعلاج الغضب          أحكام المسح على الخفين والعمامه والخمار الجبيرة          أحب الأعمال إلى الله          باب التوبة مفتوح          كيف تقاوم شهوتك!         استعداد مدارس واحة الرواد للعام الدراسي الجديد 1435- 1436هـ         خدمة الواتس اب          صيحة نذير ..         ألا إن نصر الله قريب           من أشراط الساعة الفتن في هذا الزمان          حوار مع فضيلة الشيخ الهبدان         رسالتي لعبدالعزيز الريس         الفيلم الكرتوني (99) حربا على الاديان          تغريدات د. محمد الهبدان حول #ضوابط_التعامل_وقت_الفتن               الوهابية في مواجهة الغلاة           نبذة تاريخية عن نجد خلال القرون الثلاثة السابقة للدعوة الإصلاحية           نظرات في كتاب: الحياة العلمية في وسط الجزيرة العربية           سبعون فكرة بحثية في العقيدة وغيرها           لا عدوى ولا صفر           أيها الشاب ..تأمل هذه المكاسب !           20 خطوة عمليه لعلاج الغضب            أحكام المسح على الخفين والعمامه والخمار الجبيرة            أحب الأعمال إلى الله            باب التوبة مفتوح            كيف تقاوم شهوتك!           استعداد مدارس واحة الرواد للعام الدراسي الجديد 1435- 1436هـ           خدمة الواتس اب            صيحة نذير ..           ألا إن نصر الله قريب             من أشراط الساعة الفتن في هذا الزمان            حوار مع فضيلة الشيخ الهبدان           رسالتي لعبدالعزيز الريس           الفيلم الكرتوني (99) حربا على الاديان            تغريدات د. محمد الهبدان حول #ضوابط_التعامل_وقت_الفتن  
جديد الموقع
التاريخ :13/12/1431 هـ عبد الله الشايع
صحيفة الوطن .. ألهذا الحدّ ؟؟

 

الحمد لله رب العالمين , وصلى الله على النبي محمد وآله وصحبه أجمعين .


فقد اطلعت على المقال-الخبر المنشور في صحيفة الوطن يوم الثلاثاء 10/12/1431هـ, والذي عُنون له بـ (حوض الشيطان موعود بـ 300 ألف طن حجارة) , وقد رأيت فيه لغةً أشبه ما تكون باللغة العامّية , ومعلومات سطحية لا تكاد تراها إلا في تعليقات بعض العامّة من الجهلة في مواقع الإنترنت, والأدهى من ذلك والأمَرّ أن في ذلك المقال نوعاً من التهكم والسخرية بشعيرة عظيمة من أعظم شعائر الحج وواجباته .


وحتى نقف على الأمر عن قرب , وحتى يكون الكلام مقروناً بدليله , فانظروا -بارك الله فيكم- إلى بعض ما ورد في هذا المقال-الخبر.


يقول الصَحَفي:


([حوض الشيطان] سيكون على موعد من آلاف الأطنان من الحجارة الصغيرة وذلك بدءا من صباح اليوم ولمدة ثلاثة أيام في جسر الجمرات بمنى. 

300 ألف طن من الحجارة سيرميها حجاج بيت الله الحرام باتجاه [حوض الشيطان], فلسنوات عدة تمنى الإنسان الالتقاء بـ[الشيطان] ولو لدقائق معدودة لتصفية حساباته معه، جراء إغوائه له في كثير من الزلات والخطايا، ولكن هذا الأمر يستحيل حدوثه، ويبـدو أن تحقيق تلك المعادلـة قد يكـون شبه ميسر للحجاج ولكن دون إحداث [كدمات]، أو [كسـور]، أو [جراح]، وذلك من خلال رمي [الشيطان] بالحـجارة.........إلخ) انتهى كلامه -هداه الله.

 

وإليك أخي القارئ بعض الملاحظات في هذا المقطع من المقال-الخبر:


 
1- تسميته لحوض الجمار بـ [حوض الشيطان] , وهذه تسمية لا أصل لها إلا عند الجهلة من الناس , ومن ذلك تسمية الجمرة بالشيطان , فيُسمون الجمرة الكبرى بالشيطان الكبير , والجمرة الصغرى بالشيطان الصغير, وهكذا.


يقول الشيخ عطية سالم -رحمه الله- : (اشتهر عند كثير من العامة عند رمي الجمرات أنهم يرمون الشيطان، وأن الشيطان يتأثر ويتضرر بهذا الرمي، حتى صاروا يرمون الجمرات بحصى كبيرة، بل قد يرمي بعضهم بالأحذية، هذا بالإضافة إلى تسمية الكثيرين للجمرات باسم الشيطان فيقولون: الشيطان الكبير والشيطان الصغير، وكل ذلك إما من الجهل وإما من الغلو الذي حرمه الشرع، وإنما يكون الرمي بحصى كحصى الخذف مع التكبير والدعاء، فيلزم التقيد بما أمر به الشرع فلا إفراط ولا تفريط) انتهى كلامه -رحمه الله- (شرح بلوغ المرام).


 
2- ثم يقول الصحفي: (فلسنوات عدة تمنى الإنسان الالتقاء بـ[الشيطان] ولو لدقائق معدودة) , وهذا الأمر مخالف للشرع أولاً , ومخالف للواقع ثانياً .

فأما مخالفته للشرع: فقد قال -صلى الله عليه وسلم- «لَا تَتَمَنَّوْا لِقَاءَ الْعَدُوِّ» صحيح البخاري  (1 / 1407) , وقد بين الله تعالى عداوة الشيطان للإنسان فقال سبحانه: [إِنَّ الشَّيْطَانَ لَكُمْ عَدُوٌّ فَاتَّخِذُوهُ عَدُوًّا] [فاطر : 6] . وأما مخالفته لواقع الناس فلا شك في ذلك , فلا يوجد عاقل يتمنى لقاء الشيطان , بل يستعيذ بالله منه في صباحه ومسائه. وهنا اعتذر للقارئ الكريم على هذا النقاش في أمور غير متصورة , ولكن هذا من باب التنزل مع المخالف.


 
3- وثالثة الأثافي ما جاء بعد ذلك من قوله: (ولكن هذا الأمر يستحيل حدوثه، ويبـدو أن تحقيق تلك المعادلـة قد يكـون شبه ميسر للحجاج) ففي هذه الجملة من التناقض ما يغني عن الإطالة , إذ كيف ينفي الأمر ويجعله من المستحيل , ثم يثبته في العبارة التالية!!!


 
4- ثم يستمر في تفاهاته وحماقاته , فيزيد الطين بِلة , بعبارة ساخرة نبرتها الاستهزاء بهذه الشعيرة العظيمة, فيقول: (... ولكن دون إحداث [كدمات]، أو [كسـور]، أو [جراح]، وذلك من خلال رمي [الشيطان] بالحـجارة.


أي استخفاف هذا, حين تنشر الصحيفة كلاماً تافهاً كهذا , لا يقوله ولا يؤمن به إلا جاهل سخيف.


وكيف يُـستهزأ بواجب من واجبات الحج , التي فعلها نبينا -صلى الله عليه وسلم- وصحابته والمسلمون حتى يومنا هذا ؟؟


وأي معلومة خافية على الناس أرادت هذه الصحيفة أن تُطلع الناس عليها !!


ولعلي قبل أن أختم أُذكّر بحكمة عظيمة أَخالها قد خفيت على من كتب هذا المقال , وهي الحكمة من رمي الجمار والطواف والسعي, فعَنْ عَائِشَةَ قَالَتْ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- «إِنَّمَا جُعِلَ الطَّوَافُ بِالْبَيْتِ وَبَيْنَ الصَّفَا وَالْمَرْوَةِ وَرَمْىُ الْجِمَارِ لإِقَامَةِ ذِكْرِ اللَّهِ». (رواه أحمد (40 / 408) وأبو داود (2 / 118) والترمذي (2 / 238) , وقال : وَهَذَا حَدِيثٌ حَسَنٌ صَحِيحٌ .


وأخيراً:


أيها القارئ الكريم , أرأيت هذا المستوى الهابط والذوق الفاسد الذي انحدرت إليه بعض الصحف المحلية , لتجعل هذا المقال في الصفحة الرئيسة كعنوان بارز , فيكون مقياساً يحكم به الآخرون على ثقافتنا وصحافتنا , وليعمم هذا الحكم على كامل مجتمعنا.


إنها صرخة في وجه القائمين على أمور الصحافة في بلدنا , أن يتقوا الله , وأن لا يجعلوا أمور الدين أُلعوبة في أيدي الجهلة , من الكَتَبَة والمُستكتبة والصحفيين وأشباههم. فدين الله أعظم من أن يتكلم فيه شخص برأيه وهواه , ودين الله أعظم من أن يخوض فيه جاهل بسيط أو جاهل مركب, ثم يُنشر ذلك على رؤوس الأشهاد.


عبد الله الشايع

 

التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها فقط، ولا تتحمل شبكة نور الإسلام أي مسؤولية عنها ولا تتبناها بالضرورة.

«««« لقراءة شروط نشر التعليق الرجاء الضغط هنا »»»»

شروط نشر التعليق

- أن يكون حول الموضوع وليس خارجه.
- الالتزام بأدب الرد والنصح والبيان.
- اجتناب ألفاظ السوء.
- ونأسف على حذف كل تعليق لا يلتزم بالشروط أعلاه.

 

كتابة تعليق
الاسم:
العنوان:
تأثير نصي:صفحة انترنتبريد الكترونيخط عريضخط مائلنص تحته خطاقتباسكودفتح قائمةعناصر القائمةإغلاق القائمة
التعليق:

1  -  الاسم : أبو محمد الحربي - الكويت        من : سقفهم في هدم الدين مفتوح.. وللرذيلة مفضو      تاريخ المشاركة : 17/12/1431 هـ
ما الذي ترجونه من جريدة الوثن؟! 
 
هل ترجون منها نشر السنة والدعوة إلى تطبيقها؟! 
 
هل ترجون منها الدعوة إلى الفضيلة والتحذير من الرذيلة؟؟؟!!! 
 
هاهي الوثن لن يستقيم حالها إلا بانتفاضة داخلية من وسط أروقة مبناها تصحح مسارها الفاسد والمنحرف والهاد لأصول الدين..

طباعة 1604  زائر ارسال