الوهابية في مواجهة الغلاة         نبذة تاريخية عن نجد خلال القرون الثلاثة السابقة للدعوة الإصلاحية         نظرات في كتاب: الحياة العلمية في وسط الجزيرة العربية         سبعون فكرة بحثية في العقيدة وغيرها         لا عدوى ولا صفر         أيها الشاب ..تأمل هذه المكاسب !         20 خطوة عمليه لعلاج الغضب          أحكام المسح على الخفين والعمامه والخمار الجبيرة          أحب الأعمال إلى الله          باب التوبة مفتوح          كيف تقاوم شهوتك!         استعداد مدارس واحة الرواد للعام الدراسي الجديد 1435- 1436هـ         خدمة الواتس اب          صيحة نذير ..         ألا إن نصر الله قريب           من أشراط الساعة الفتن في هذا الزمان          حوار مع فضيلة الشيخ الهبدان         رسالتي لعبدالعزيز الريس         الفيلم الكرتوني (99) حربا على الاديان          تغريدات د. محمد الهبدان حول #ضوابط_التعامل_وقت_الفتن               الوهابية في مواجهة الغلاة           نبذة تاريخية عن نجد خلال القرون الثلاثة السابقة للدعوة الإصلاحية           نظرات في كتاب: الحياة العلمية في وسط الجزيرة العربية           سبعون فكرة بحثية في العقيدة وغيرها           لا عدوى ولا صفر           أيها الشاب ..تأمل هذه المكاسب !           20 خطوة عمليه لعلاج الغضب            أحكام المسح على الخفين والعمامه والخمار الجبيرة            أحب الأعمال إلى الله            باب التوبة مفتوح            كيف تقاوم شهوتك!           استعداد مدارس واحة الرواد للعام الدراسي الجديد 1435- 1436هـ           خدمة الواتس اب            صيحة نذير ..           ألا إن نصر الله قريب             من أشراط الساعة الفتن في هذا الزمان            حوار مع فضيلة الشيخ الهبدان           رسالتي لعبدالعزيز الريس           الفيلم الكرتوني (99) حربا على الاديان            تغريدات د. محمد الهبدان حول #ضوابط_التعامل_وقت_الفتن  
جديد الموقع
التاريخ :7/10/1431 هـ عبدالله بن قاسم العنزي
الكاشيرة ... دربة للمعيشة ... أم إمتهان لكرامة المرأة ..؟

    جاءت المرأة تفرح ... ما لقت الحزينة لها مطرح ..!

 

    الكاشيرة ... دربة للمعيشة ... أم إمتهان لكرامة المرأة ..؟

 

    حقيقة المتابع لما يدور في المجتمع من جدل لا ينتهي حول عمل المرأة وما هو المسموح لها يأخذه العجب ..! و من يتابع هذا الملف حقيقة يصاب بالتشويش بالمفاهيم , فمن غير الممكن أن تنجح أي محاولة للإصلاح في نظر بعض من يسمي نفسه مثقف إلا بعمل المرأة ...! فيطالبون وتسمع أصواتهم بالدكاكين الإعلامية ويدعون أن المرأة مظلومة ومقهورة وأنها محرومة من حقوقها حتى شغل الرأي العام وظلت حديث الناس إلا أن هذه الخرافة التي يتملق به هؤلاء  تحطمت على صخرة الواقع لتصبح رذاذ يتطاير مع الأخبار الفاضحة التي أسفرت عن صور لإنتهاك حقوق المرأة وكرامتها ...! شيء من كتابات محمد عبداللطيف كما نشر في جريدة الجزيرة في العدد 13844 يوم الثلاثاء الموافق 14 / رمضان / 1431 هـ يطالب كما ورد في مقاله " فإننا ننتظر من الوزير الجديد أن يعمم تجربة بنده وهايبر بنده لتشغيل السعوديات، لتكون مثالاً يحتذى في كل مدن المملكة " أتعجب من الذين لا يستحون من هذه المطالبات بإقحاماتهم العشوائية للمرأة في أعمال خدمية , أيريدون أن يعيدوا عصور الجاهلية وامتهان المرأة ...؟!!

 

    ومما لا شك فيه أن هذا الطرح المتلاحق في عدة صحف عن المرأة جعل هذه المسكينة تفرح بخطاب هؤلاء إلا أنها لم تجد لها مطرح  ..!  سوى في الأعمال الخدمية الشاقة التي لا تتناسب مع فطرتها أو مع البروتوكول الذي تتصل به المرأة السعودية بالمجتمع ...!

 

    في برنامج " نقطة تحول " الذي يقدمه سعود الدوسري سلط الضوء على إقحام المرأة السعودية لأعمال السباكة وهذا بث على قناة  "  أم بي سي "  بل  جاء في جريدة الرياض العدد 15079 يوم الثلاثاء الموافق 17 / 10 / 1430 هـ مقال للكاتب عابد خزندار بعنوان   " فرص جديدة لعمل المرأة " يقول في مقاله الذي صدر به تصريح الدكتور على الغفيص محافظ  المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني عن توجه المؤسسة لتأهيل كوادر نسائية للعمل في الصيانة والسباكة والكهرباء ويقول في مقاله  "من يرى أن هذا الوضع طبيعي فالمرأة مكانها البيت  ( من بطن أمي إلى قبري )  " لا شك أنها فرص جديدة للمرأة في نظرهم .. إن المرأة من بطن أمها إلى قبرها بغير أعمال كهرباء وسباكة هي في كرامة وخير .. بل للكاتب نفسه مقال بعنوان " خادمات سعوديات يعملن في البيوت " نشر في العدد 15211 يوم الأثنين 1 / 3 / 1431 هـ  وقد تداولت الصحف عمل المرأة السعودية خادمة في المنازل ...إلخ ألا يأخذك العجب أين الوعي الذي يدعونه وأين حقوق المرأة التي يطالبون بها ,  بل انظر إلى أبشع صور استغلال المرأة كما نشر مقال في يوم الاثنين الموافق 15 / ربيع الثاني / 1429 هـ في العدد 14546 في صحيفة الرياض مقال لرئيس تحرير جريدة الرياض مقال بعنوان  " الزوج هو المستفيد الأول "  في حد تعبيره أن مرتب المرأة هو للزوج يستفيد منه وهل بلغ بنا الحد حتى ننظر للمرأة هذه النظرة النفعية وأنها مصدر لدخل ثانوي وليت شعري ماذا يفعل مرتب كاشيرة لا يتجاوز 2000 ريال دراهم معدودات ...!

 

    أليس هذا يساهم في تهميش إنسانية المرأة وإهداراً لكرامتها ومخالفاً لضوابط شرع الله ..!           في قوله تعالى " الرجال قوامون على النساء بما فضل الله بعضهم على بعض وبما أنفقوا من أموالهم " وهل انخفض مستوى المعيشة حتى يكون سبباً في اندفاع النساء للعمل في الأسواق كاشيرات أو غيرها من الأعمال الخدمية ..؟

 

    أعتقد أننا بحاجة لتتبع أقوالهم والنظر في يطرح وينشر فكما يقول الأعرابي " الأثر يدل على المسير..!  في لقاء مثير مع وزير الثقافة والإعلام  في أحد غرف قناة العربية وفي برنامج " واجه الصحافة " تحديداً خرج الحديث عن الغرف المغلقة ليصبح علناً أمام الناس بكلمات أعلن بها وزير الإعلام في وجوه الحاضرين أنه ليس هنالك ما يمنع أن تعمل المرأة رئيسة تحرير ...! أعتقد أننا بحاجة لمعرفة ردود أفعال المطالبين بتوظيف المرأة وإعطاءها حقوقها التي تحفظ  كرامتها , في جريدة الرياض العدد 15079 مقال لرئيس تحرير الصحيفة تركي السديري  بعنوان  " أين رئيسة التحرير "  وبين أنه ليس هنالك ضرورة بل في ما آل إليه معنى كلامه ليس لها حق في العمل كرئيسة تحرير حتى وإن كانت تملك المهنية العالية بقوله " متى يقبل رئيس تحرير جريدة «الرياض» أن تكون نائبته في جميع شؤون التحرير سيدة..؟  " تأمل سياق الكلام في قوله " متى يقبل " ثم يقول كان الجواب أنه لو تجاوزنا أوضاع المملكة الإعلامية وبحثنا في مصر ولبنان , وكل منهما عرف الصحافة قبلنا بأكثر من مئة عام فلن نجد سيدة تتصدر رئاسة تحرير جريدة يومية " ..!!!  أم مرتب رئيسة التحرير لا يقوم بالكفاية الذاتية للزوج المستفيد ..!!! الأمر الذي أثار حفيظة رئيسة تحرير مجلة " روتانا " هالة الناصر مهاجمة رؤساء التحرير لتخرجهم من آدميتهم بوصفها " بالخيل الكدش " والإعلاميين والإعلاميات بعضهم من بعض ,  وبعيداً عن هذا الوصف المقزز ... أليس أرباب الإعلام هم الذين يطالبون بعمل المرأة ...؟  وتوليها المناسب التي تمكنها من النهضة بمستوى التنمية لماذا ضاقت أنوفهم من هذا التصريح..؟  لماذا لا يردون المرأة تكون رئيسة تحرير ...؟ " كبر مقتاً عند الله أن تقولوا مالا تفعلون " في مقال لخلف الحربي بعنوان " سوالف حريم " نشر في جريدة عكاظ في العدد 3197 يوم الجمعة الموافق 3 / 4 / 1431 هـ يقول فيه " في الماضي كان الرجال يصنفون الحديث عن خصوصيات الآخرين بأنها (سوالف حريم)، أما اليوم فإن النساء يخجلن من أحاديث بعض الرجال، وشيئا فشيئا سوف تصبح الفوارق ضئيلة جدا بين (سوالف الرجال) و(سوالف الحريم).. يبدو هذا هو الشيء الوحيد الذي يتحقق فيه مبدأ المساواة! "  إذاً هم يعانون من أزمة في الخطاب ويتكلمون بلغة غامضة وهنالك تناقض مقيت بين التطبيق والمطالبة وليس لديهم الجرأة في تطبيق ما يقولون ...! إن صدمة الواقع جاءت لتقلب الطاولة وينكشف عوارهم هي صدمة بالنسبة للمرأة التي لحظاتها بين السنه والنوم  تاه من تاه من النساء تحت هذه الشعارات  فهنالك نساء أصغين الآذان فخلطن الحق بالباطل والخير بالشر وإنعدمت لديهن الرؤية فأصبحت ضبابية متذبذبة بين الصعود والهبوط ...!!!  خرجن من بيوتهن يبحثن عن العمل أو ليواكبن عصر العولمة والإنفتاح , فلم يجد أنفسهن سوى عاملة ...! بدراهم معدودات لا تغني ولا تسمن من جوع ...!  المرأة لها خصوصيات وليس هنالك توافق فطري بينها وبين الرجل ودين الإسلام كرم المرأة وضمن لها حقوقها التي سلبت منها في عصور الجاهلية تحت فساد العادات والتقاليد ولم يلغي شخصها بل أكد على أصل نشأة الإنسان بين الذكر والأنثى ووضع المرأة في مكانها الطبيعي ... وخروج المرأة من بيتها لغير حاجة خطر عليها  وقد حث الله تعالى المرأة بالقرار ببيتها كله صيانة للإسرة المسلمة قال الله تعالى " وقرن في بيوتكن ولا تبرجن تبرج الجاهلية الأولي "   هذه الشعارات لم تفلح ولم تجر على المجتمعات العربية سوى الخسران , وشاهد واقع ...؟  أرباب أسر  تلك المجتمعات يردون المرأة أن تعود إلى بيتها وتلتفت إلى فطرتها وتراعي الأمانة التي هي مسؤولة عنها أمام الله  .... للحديث بقية ...؟  

 

    بقلم الكاتب

 

    عبدالله بن قاسم العنزي

 

    [email protected]

 

التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها فقط، ولا تتحمل شبكة نور الإسلام أي مسؤولية عنها ولا تتبناها بالضرورة.

«««« لقراءة شروط نشر التعليق الرجاء الضغط هنا »»»»

شروط نشر التعليق

- أن يكون حول الموضوع وليس خارجه.
- الالتزام بأدب الرد والنصح والبيان.
- اجتناب ألفاظ السوء.
- ونأسف على حذف كل تعليق لا يلتزم بالشروط أعلاه.

 

كتابة تعليق
الاسم:
العنوان:
تأثير نصي:صفحة انترنتبريد الكترونيخط عريضخط مائلنص تحته خطاقتباسكودفتح قائمةعناصر القائمةإغلاق القائمة
التعليق:

طباعة 1266  زائر ارسال