الوهابية في مواجهة الغلاة         نبذة تاريخية عن نجد خلال القرون الثلاثة السابقة للدعوة الإصلاحية         نظرات في كتاب: الحياة العلمية في وسط الجزيرة العربية         سبعون فكرة بحثية في العقيدة وغيرها         لا عدوى ولا صفر         أيها الشاب ..تأمل هذه المكاسب !         20 خطوة عمليه لعلاج الغضب          أحكام المسح على الخفين والعمامه والخمار الجبيرة          أحب الأعمال إلى الله          باب التوبة مفتوح          كيف تقاوم شهوتك!         استعداد مدارس واحة الرواد للعام الدراسي الجديد 1435- 1436هـ         خدمة الواتس اب          صيحة نذير ..         ألا إن نصر الله قريب           من أشراط الساعة الفتن في هذا الزمان          حوار مع فضيلة الشيخ الهبدان         رسالتي لعبدالعزيز الريس         الفيلم الكرتوني (99) حربا على الاديان          تغريدات د. محمد الهبدان حول #ضوابط_التعامل_وقت_الفتن               الوهابية في مواجهة الغلاة           نبذة تاريخية عن نجد خلال القرون الثلاثة السابقة للدعوة الإصلاحية           نظرات في كتاب: الحياة العلمية في وسط الجزيرة العربية           سبعون فكرة بحثية في العقيدة وغيرها           لا عدوى ولا صفر           أيها الشاب ..تأمل هذه المكاسب !           20 خطوة عمليه لعلاج الغضب            أحكام المسح على الخفين والعمامه والخمار الجبيرة            أحب الأعمال إلى الله            باب التوبة مفتوح            كيف تقاوم شهوتك!           استعداد مدارس واحة الرواد للعام الدراسي الجديد 1435- 1436هـ           خدمة الواتس اب            صيحة نذير ..           ألا إن نصر الله قريب             من أشراط الساعة الفتن في هذا الزمان            حوار مع فضيلة الشيخ الهبدان           رسالتي لعبدالعزيز الريس           الفيلم الكرتوني (99) حربا على الاديان            تغريدات د. محمد الهبدان حول #ضوابط_التعامل_وقت_الفتن  
جديد الموقع
التاريخ :26/9/1431 هـ د . محمد بن عبدالعزيز المسند
أصناف الممثلين في رمضان وغيره

  

ما أكثر الممثلين على خشبة مسرح هذه الحياة، سواء عرفهم الناس أو لم يعرفوهم:

 

·   فمنهم (المهرّجون) المفتونون الذين يهدفون إلى إضحاك الناس ولو على حساب دينهم وقيمهم ومبادئهم، وهم أشهر من يُعرف بهذا الوصف وصف التمثيل، وهؤلاء هم سفهاء الإعلام (والأحلام) ـ أي العقول ـ الذين يظهرون في قنوات الفسق والرذيلة، ويتلقون الدعم المادي والمعنوي من أعداء الملّة والدين للنيل من الثوابت والقيم وأصحابها. وللإنصاف فإنّ ثمّة طائفة من هذا الصنف تحمل رسالة طيبة، وتسعى إلى إسعاد الناس وإدخال السرور إلى نفوسهم والترفيه عنهم دون المساس بالثوابت والقيم والسخرية من أهل الدين والصلاح، بل تسعى إلى ترسيخ تلك الثوابت والقيم واحترام أهلها، فهذه الطائفة مأجورة بإذن الله تعالى.

 

·   ومنهم (النصّابون) لصوص المال الذين يهدفون إلى استدرار عطف الناس لابتزازهم وأكل أموالهم بالباطل، وهم المتسولون الذين يكثرون في المساجد ـ لا سيما في رمضان ـ وفي الأسواق، ويتفنون في استحداث أو تقمّص عاهات وهمية في أجسادهم أو أجساد أطفالهم بطريقة تمثيلية متقنة، وربّما كانت العاهات حقيقية لكنها لا تمنع من الاكتساب فيستغلّونها في استدرار عطف الناس، والاستحواذ على بعض ما في جيوبهم دون مقابل، وربّما شكّل بعضهم عصابات منظّمة لهذا الغرض تجوب المساجد والأسواق، وكم هو مؤسف أن نرى كثيراً من الناس يمدّ يده إلى هؤلاء بالأموال، ليعينهم على هذا العمل الدنيء ويشجعهم على البطالة، فمتى يعي الناس حقيقة هؤلاء النصّابين ويكفّوا عن مساعدتهم ؟!.

 

·   ومنهم (لصوص الأعراض) الذين يهدفون إلى انتهاك أعراض المسلمات بالكلام المعسول، وتمثيل دور البطل في فلم سينمائي وهمي، يبدأ أولاً عن طريق الهاتف باسم (الحبّ) والصداقة أو التسلية!!، ثم يتطوّر إلى لقاءات (بريئة) كما يزعمون، ثم ينتهي بالكارثة الكبرى وهي انتهاك العرض الثمين، عندها ينكشف الممثّل على حقيقته ذئباً أغبر قاسياً ليس في قلبه رحمة. وعلى الرغم من كثرة هذه التمثيليات الوهمية وتعددها وكثرة ضحاياها من الفتيات، إلا أنّ الاعتبار منها قليل! فمتى تعي الفتيات خطورة هذه التمثيليات وأبطالها من الذئاب البشرية المتوحشة.

 

·   ومنهم المدمنون والمروجون الذين ربّما مثلوا دور أهل الصلاح والاستقامة للحصول على ثمن المخدّر، فتراهم معك في المسجد، وهم في الحقيقة أجسام بلا أرواح، فأرواحهم سكرى بحب المسكر والمخدر. نسأل الله السلامة والعافية.

 

·   ومنهم (الخوّانون) من الأزواج والزوجات، فترى أحدهما يمثّل على الآخر فيعاشره بجسده وقلبه عند غيره من الأخدان والخدينات. وربّما أسلم لذلك الغريب جسده كذلك نسأل الله العافية، وهي الخيانة العظمى في الحياة الزوجية. وإذا كانت الخيانة من الزوج كبيرة وعظيمة، فهي من الزوجة أكبر وأعظم لما يترتب عليها من المفاسد والأضرار، والواجب على الخائن منهما أن يكف عن التمثيل على الآخر، ويتوب إلى الله عز وجل، فإنّ الله لا يحبّ الخائنين، ولا يهدي كيد الخائنين، وإذا لم يتمكن من معاشرة حليله إلا بالتمثيل والخيانة فإنّ الفراق هو الحلّ الأمثل.   

 

·   ومنهم (المرتزقة) أصحاب الخيانة الكبرى، الذين يمثلون دور المنقذ للوطن، والمصلح لفساده، وهم في الحقيقة ألدّ أعداء الوطن بمدّ أيديهم لأعداء الوطن، والسعي ـ بإخلاص وتفانٍ ـ لتنفيذ أجندتهم المرسومة، فهم في الظاهر أبطال وطنيون قوميون، وفي الباطن خدم وعبيد مخزيون.            

 

   هذا ما يحضرني من أصناف الممثلين في هذه الحياة الذين ابتليت بهم البشرية في كل عصر ومصر، جعلنا الله من عباده الصادقين الصالحين بمنّه وكرمه.

التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها فقط، ولا تتحمل شبكة نور الإسلام أي مسؤولية عنها ولا تتبناها بالضرورة.

«««« لقراءة شروط نشر التعليق الرجاء الضغط هنا »»»»

شروط نشر التعليق

- أن يكون حول الموضوع وليس خارجه.
- الالتزام بأدب الرد والنصح والبيان.
- اجتناب ألفاظ السوء.
- ونأسف على حذف كل تعليق لا يلتزم بالشروط أعلاه.

 

كتابة تعليق
الاسم:
العنوان:
تأثير نصي:صفحة انترنتبريد الكترونيخط عريضخط مائلنص تحته خطاقتباسكودفتح قائمةعناصر القائمةإغلاق القائمة
التعليق:

1  -  الاسم : منير خالد        من :      تاريخ المشاركة : 28/9/1431 هـ
صدقت والله ياشيخ محمد .. لقد ابتليت بهم الأمة !!

طباعة 4322  زائر ارسال