نبذة تاريخية عن نجد خلال القرون الثلاثة السابقة للدعوة الإصلاحية         نظرات في كتاب: الحياة العلمية في وسط الجزيرة العربية         سبعون فكرة بحثية في العقيدة وغيرها         لا عدوى ولا صفر         أيها الشاب ..تأمل هذه المكاسب !         20 خطوة عمليه لعلاج الغضب          أحكام المسح على الخفين والعمامه والخمار الجبيرة          أحب الأعمال إلى الله          باب التوبة مفتوح          كيف تقاوم شهوتك!         استعداد مدارس واحة الرواد للعام الدراسي الجديد 1435- 1436هـ         خدمة الواتس اب          صيحة نذير ..         ألا إن نصر الله قريب           من أشراط الساعة الفتن في هذا الزمان          حوار مع فضيلة الشيخ الهبدان         رسالتي لعبدالعزيز الريس         الفيلم الكرتوني (99) حربا على الاديان          تغريدات د. محمد الهبدان حول #ضوابط_التعامل_وقت_الفتن         البيان السديد في ابطال الإحتفال بالمولد النبوي                نبذة تاريخية عن نجد خلال القرون الثلاثة السابقة للدعوة الإصلاحية           نظرات في كتاب: الحياة العلمية في وسط الجزيرة العربية           سبعون فكرة بحثية في العقيدة وغيرها           لا عدوى ولا صفر           أيها الشاب ..تأمل هذه المكاسب !           20 خطوة عمليه لعلاج الغضب            أحكام المسح على الخفين والعمامه والخمار الجبيرة            أحب الأعمال إلى الله            باب التوبة مفتوح            كيف تقاوم شهوتك!           استعداد مدارس واحة الرواد للعام الدراسي الجديد 1435- 1436هـ           خدمة الواتس اب            صيحة نذير ..           ألا إن نصر الله قريب             من أشراط الساعة الفتن في هذا الزمان            حوار مع فضيلة الشيخ الهبدان           رسالتي لعبدالعزيز الريس           الفيلم الكرتوني (99) حربا على الاديان            تغريدات د. محمد الهبدان حول #ضوابط_التعامل_وقت_الفتن           البيان السديد في ابطال الإحتفال بالمولد النبوي   
جديد الموقع
عنوان الفتوى عندي رغبة كبيرة في الطاعة لكن أتهاون كثيرا
المفتي اللجنة الدائمة للبحوث العلمية و الإفتاء
رقم الفتوى 5498
تاريخ الفتوى 23/8/1431 هـ -- 2010-08-04
تصنيف الفتوى
السؤال

السلام عليكم عندي سؤال أريد أن أطرحه على فضيلتكم أنا فتاة ابلغ من العمر 21 عندي رغبة كبيرة في طاعة الله و رسوله لكني كثيرا ما أتهاون عن ذلك سواء في القيام أو النوافل أو الخشوع في الصلاة و كثيرا ما يضيق صدري و أحس برغبة كبيرة بالموت حتى لا أفتن أكتر و حتى لا اكتسب ذنوبا أخرى فوالله إني أريد التوبة النصوح و أريد رضى الله وقرب الله ولكن سرعان ما أعود إلى حالي السابق وأنا كثيرا ما أدعوا الله عز و جل أن يرزقني حسن الختام فأرجوكم هل دعائي بالموت حرام.

الجواب

الحمد لله وبعد
بارك الله فيك أختي العزيزة على اهتمامك بطاعة الله وحبك لها نسأل الله أن يحبب إليك فعل الخيرات وترك المنكرات.
أعلمي أخيتي العزيزة أن الله لا يكلف نفسا إلا وسعها وأن الله يحب العمل المداوم عليه وإن قل كما جاء في ذلك حديثا عن أبي سلمة أن عائشة رضي الله عنها حدثته قالت: (لم يكن النبي صلى الله عليه و سلم يصوم شهرا أكثر من شعبان فإنه كان يصوم شعبان كله وكان يقول ( خذوا من العمل ما تطيقون فإن الله لا يمل حتى تملوا ) . وأحب الصلاة إلى النبي صلى الله عليه و سلم ما دووم عليه وإن قلت وكان إذا صلى صلاة داوم عليها صحيح البخاري - (ج 2 / ص 695)
وجاء أيضا مسند أحمد بن حنبل - (ج 2 / ص 350)
عن أبي هريرة يقول قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : اكلفوا من العمل ما تطيقون فإن خير العمل أدومه وإن قل)صحيح
وأن الأمر بالمجاهدة يصير جميلا ويكون له لذة وحلاوة وأن لم يحدث هذا في بداية الأمر فإن استمررت على المجاهدة وجدتي اللذة في العبادة والطاعة واعلمي أيضا أن للنفس إقبال وإدبارا وهذا من طبع النفس أنها تحب التجديد لا الجمود على وتيرة واحدة فتخللي النفس بالتنوع في العبادات والترويح عنها في المبيحات حتى لا تمل فتتركي الأمر كله وعليكي بهذه الوصية(إن للنفس إقبالا وإدبارا، فإذا أقبلت فحذها بالعزيمة وإذا أدبرت فاقصرها على الفرائض)
وعليك أختي باللجوء إلى الله سبحانه وتعالى بدعائه وطلب المغفرة والرضوان منه وعليك بالابتعاد عن الأماكن التي ترين أنها مكمن المعاصي ويحمل الذنوب واعلمي أن الله يتوب على من تاب،
واعلمي أختي أنه لا يجوز الدعاء على النفس بالموت فإن كان لا محالة فعليك بما قاله رسول الله صلى الله عليه وسلم {لاَ يَتَمَنَّيَنَّ أَحَدُكُمْ الْمَوْتَ لِضُرٍّ نَزَلَ بِهِ، فَإِنْ كَانَ لاَ بُدَّ مُتَمَنَّيَا، فَلْيَقُلْ اللَّهُمَّ أَحْيِنِي مَا دَامَتْ الْحَيَاةُ خَيْرًا لِي، وَتَوَفَّنِي إذَا كَانَتْ الْوَفَاةُ خَيْرًا لِي} مِنْ حَدِيثِ أَنَسٍ والدعاء أيضا بحسن الخاتمة حسن فالله يرزقنا وإياك حسن الخاتمة.
واحذري أختي العزيزة من تلبيس إبليس وأن تقنطك من رحمة الله واعلمي أن الله رءوف بعباده وأنه هو الغفور الرحيم، نسأل الله لنا ولكم الثبات. والله أعلم

اقرا ايضا
رجوع                   |                 طباعة                   |                 إرسال لصديق