الوهابية في مواجهة الغلاة         نبذة تاريخية عن نجد خلال القرون الثلاثة السابقة للدعوة الإصلاحية         نظرات في كتاب: الحياة العلمية في وسط الجزيرة العربية         سبعون فكرة بحثية في العقيدة وغيرها         لا عدوى ولا صفر         أيها الشاب ..تأمل هذه المكاسب !         20 خطوة عمليه لعلاج الغضب          أحكام المسح على الخفين والعمامه والخمار الجبيرة          أحب الأعمال إلى الله          باب التوبة مفتوح          كيف تقاوم شهوتك!         استعداد مدارس واحة الرواد للعام الدراسي الجديد 1435- 1436هـ         خدمة الواتس اب          صيحة نذير ..         ألا إن نصر الله قريب           من أشراط الساعة الفتن في هذا الزمان          حوار مع فضيلة الشيخ الهبدان         رسالتي لعبدالعزيز الريس         الفيلم الكرتوني (99) حربا على الاديان          تغريدات د. محمد الهبدان حول #ضوابط_التعامل_وقت_الفتن               الوهابية في مواجهة الغلاة           نبذة تاريخية عن نجد خلال القرون الثلاثة السابقة للدعوة الإصلاحية           نظرات في كتاب: الحياة العلمية في وسط الجزيرة العربية           سبعون فكرة بحثية في العقيدة وغيرها           لا عدوى ولا صفر           أيها الشاب ..تأمل هذه المكاسب !           20 خطوة عمليه لعلاج الغضب            أحكام المسح على الخفين والعمامه والخمار الجبيرة            أحب الأعمال إلى الله            باب التوبة مفتوح            كيف تقاوم شهوتك!           استعداد مدارس واحة الرواد للعام الدراسي الجديد 1435- 1436هـ           خدمة الواتس اب            صيحة نذير ..           ألا إن نصر الله قريب             من أشراط الساعة الفتن في هذا الزمان            حوار مع فضيلة الشيخ الهبدان           رسالتي لعبدالعزيز الريس           الفيلم الكرتوني (99) حربا على الاديان            تغريدات د. محمد الهبدان حول #ضوابط_التعامل_وقت_الفتن  
جديد الموقع
عنوان الفتوى رائحة البصل في مسجدنا!!
المفتي العلاّمة الدكتور / صالح بن فوزان الفوزان
رقم الفتوى 3961
تاريخ الفتوى 2/1/1430 هـ -- 2008-12-30
تصنيف الفتوى
السؤال

لدينا داخل مسجدنا مطبخاً يطبخ فيه عند بعض المناسبات كعقيقه أو زواج ولكن يا شيخ أكثر ما يطبخ فيه البصل فتبقى رائحته في المسجد و لاسيما يقومون بقطعه فهو يؤذي المصلين، فما الحكم في هذا وجزاكم الله عنا خير الجزاء.

الجواب

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين نبينا محمد وعلى آله وصحبه ومن والاه إلى يوم الدين . أما بعد :
يجب أن يزال هذا المطبخ من المسجد وأن يغلق ولا يطبخ فيه ، فإن المساجد لم تبن لهذا، وإنما بنيت للعبادة وإقامة ذكر الله تعالى : (فِي بُيُوتٍ أَذِنَ اللَّهُ أَن تُرْفَعَ وَيُذْكَرَ فِيهَا اسْمُهُ يُسَبِّحُ لَهُ فِيهَا بِالْغُدُوِّ وَالْآصَالِ * رِجَالٌ لَّا تُلْهِيهِمْ تِجَارَةٌ وَلَا بَيْعٌ عَن ذِكْرِ اللَّهِ وَإِقَامِ الصَّلَاةِ وَإِيتَاء الزَّكَاةِ يَخَافُونَ يَوْماً تَتَقَلَّبُ فِيهِ الْقُلُوبُ وَالْأَبْصَارُ) [النور :36-37]
وفي مسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه أنه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول (من سمع رجلاً ينشد ضالة في المسجد فليقل لا ردها الله عليك، فإن المساجد لم تبنَ لهذا).
فهذا الرجل الذي يفقد دابته لو نشدها في المسجد أمر النبي صلى الله عليه وسلم بالدعاء عليه ، لأن المساجد لم تبن لهذا. فكيف بالطبخ، وإيذاء المصلين والملائكة.
عن ابن عمر أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "من أكل من هذه الشجرة -يعني الثوم- فلا يقربن مسجدنا" رواه البخاري ومسلم، وفي رواية مسلم "مساجدنا"
وعن أنس قال النبي صلى الله عليه وسلم: "من أكل من هذه الشجرة فلا يقربنا، أو لا يصلين معنا" رواه البخاري ومسلم،
وفي رواية لمسلم: "من أكل البصل والثوم والكراث فلا يقربن مسجدنا، فإن الملائكة تتأذى مما يتأذى منه بنو آدم"
وعن عمر بن الخطاب رضي الله عنه أنه خطب يوم جمعة فقال في خطبته: (ثم إنكم أيها الناس تأكلون شجرتين لا أراهما إلا خبيثتين، هذا البصل والثوم، لقد رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا وجد ريحهما من الرجل في المسجد أمر به فأخرج إلى البقيع، فمن أكلهما فليمتهما طبخاً) رواه مسلم.
فهذا النهي لمن أكل الثوم والبصل فكيف بمن يطبخ في المسجد ، فلا شك أنه أولى بالمنع.والله تعالى أعلم.

اقرا ايضا
رجوع                   |                 طباعة                   |                 إرسال لصديق