الوهابية في مواجهة الغلاة         نبذة تاريخية عن نجد خلال القرون الثلاثة السابقة للدعوة الإصلاحية         نظرات في كتاب: الحياة العلمية في وسط الجزيرة العربية         سبعون فكرة بحثية في العقيدة وغيرها         لا عدوى ولا صفر         أيها الشاب ..تأمل هذه المكاسب !         20 خطوة عمليه لعلاج الغضب          أحكام المسح على الخفين والعمامه والخمار الجبيرة          أحب الأعمال إلى الله          باب التوبة مفتوح          كيف تقاوم شهوتك!         استعداد مدارس واحة الرواد للعام الدراسي الجديد 1435- 1436هـ         خدمة الواتس اب          صيحة نذير ..         ألا إن نصر الله قريب           من أشراط الساعة الفتن في هذا الزمان          حوار مع فضيلة الشيخ الهبدان         رسالتي لعبدالعزيز الريس         الفيلم الكرتوني (99) حربا على الاديان          تغريدات د. محمد الهبدان حول #ضوابط_التعامل_وقت_الفتن               الوهابية في مواجهة الغلاة           نبذة تاريخية عن نجد خلال القرون الثلاثة السابقة للدعوة الإصلاحية           نظرات في كتاب: الحياة العلمية في وسط الجزيرة العربية           سبعون فكرة بحثية في العقيدة وغيرها           لا عدوى ولا صفر           أيها الشاب ..تأمل هذه المكاسب !           20 خطوة عمليه لعلاج الغضب            أحكام المسح على الخفين والعمامه والخمار الجبيرة            أحب الأعمال إلى الله            باب التوبة مفتوح            كيف تقاوم شهوتك!           استعداد مدارس واحة الرواد للعام الدراسي الجديد 1435- 1436هـ           خدمة الواتس اب            صيحة نذير ..           ألا إن نصر الله قريب             من أشراط الساعة الفتن في هذا الزمان            حوار مع فضيلة الشيخ الهبدان           رسالتي لعبدالعزيز الريس           الفيلم الكرتوني (99) حربا على الاديان            تغريدات د. محمد الهبدان حول #ضوابط_التعامل_وقت_الفتن  
جديد الموقع
عنوان الفتوى تعرفتُ عليه من خلال الدردشة ..ووعدني !!
المفتي د . عبدالكريم بن عبدالله الخضير
رقم الفتوى 2913
تاريخ الفتوى 22/12/1428 هـ -- 2008-01-01
تصنيف الفتوى
السؤال

أنا متزوجة و لدى طفلان وزوجي مهملني تماما ولا يعطيني مصروف حتى لشراء هدايا لأهلي عندما يزروني مع أنهم يأتون لنا بهدايا مع انه ليس بفقير وفي الآونة الأخيرة تعرفت على واحد من خلال الدردشة على الانترنت ووجدت عنده فيض من الرومانسية التي افتقدها في زوجي فأحببته وهو كذلك وعدني بالزواج مني إن أنا خلعت زوجي وعدني أنه يكتب لي بيتا باسمي و يضع لي نصف مليون في حسابي ووعدني كذلك أنه يقبل كذلك أن يكون أولادي معي .
و سؤالي التالي :
1- ما رأي الشرع في هذا الحب أي أحب رجل آخر غير زوجي . حرام أم لا علما أني لم التقي به ولم يقع بيننا غير الكلام عبر الانترنت .
2- ما رأي الشرع في دين هذا الراجل الذي وعدني بالزواج إن أنا خلعت زوجي و طلقني . و الله أنا محتارة أرشدوني . بارك الله فيكم

الجواب

الحمد لله. أما بعد :
فقصص اللاتي خدعن بأمثال هذا الرجل كثيرة مشتهرة منها ما يدمي العين ويقطع الفؤاد ألما ، فكم من امرأة صدقت فكم من امرأة صدقت هذه الوعود الكاذبة فاختلعت من زوجها وشتت أسرتها وضيعت أبناءها ووقعت في براثن هذا الذئب فاعتدى عليها واغتصبها ثم تخلص منها كما يتخلص من الرجيع . إن هؤلاء المجرمين الذين يخدعون النساء ويشتتون الأسر وينتهكون الأعراض ، سيحاسبهم الله على ما قترفوا وما جنوا ، وكذلك المرأة تحاسب ، لأنها لم تطع ربها ولم تحافظ على الأمانة الموكولة إليها .
كيف صدقت هذا الرجل الفاسق الذي قال فيه النبي صلى الله عليه وسلم: (ليس منا من خبب امرأة على زوجها). رواه أبو داود.
فهذا الرجل من جنود إبليس فأهم ما يسعى إليه الشيطان هو التفريق بين الزوجين : ففي صحيح مسلم من حديث جابر رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (إن إبليس يضع عرشه على الماء ثم يبعث سراياه فأدناهم منه منزلة أعظمهم فتنة يجيئ أحدهم فيقول: فعلت كذا وكذا، فيقول: ما صنعت شيئاً، ثم يجيء أحدهم فيقول: ما تركته حتى فرقت بينه وبين امرأته، قال: فيدنيه ويقول: نعم أنت. قال الأعمش: أراه قال فيلتزمه). توبي إلى الله تعالى وارجعي إليه واعلمي أن المحادثة بين الرجل والمرأة عبر الانترنت محرم فاقلعي عن ذلك بل اقطعي الانترنت عن البيت توبة إلى الله تعالى ، واعتذري إلى زوجك من سوء أخلاقك معه وأحسني عشرته واعلمي أنه لا يجب عليه إلا نفقتك بالمعروف ، أما ثمن هداياك فلا يجب عليه ، في صحيح ابن حبان عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إذا صلت المرأة خمسها وصامت شهرها وحصنت فرجها وأطاعت بعلها، دخلت من أي أبواب الجنة شاءت. فحق الزوج عظيم ولو كان السجود مشروعا للمخلوقين لوجب على المرأة أن تسجد لزوجها قال النبي صلى الله عليه وسلم: (ولو كنت آمر أحدا أن يسجد لأحد لأمرت المرأة أن تسجد لزوجها). رواه الترمذي وابن ماجه وصححه الألباني.
قال صاحب تحفة الأحوذي في شرحه للحديث: قوله لأمرت المرأة أن تسجد لزوجها، أي لكثرة حقوقه عليها وعجزها عن القيام بشكرها وفي هذا غاية في المبالغة لوجوب إطاعة المرأة في حق زوجها فإن السجدة لا تحل لغير الله. هـ.
كما نحذرك من كفران العشير فقد روى البخاري ومسلم ، عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه، قال: (خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم في أضحى أو فطر إلى المصلى فمر على النساء فقال: يا معشر النساء تصدقن فإني أُريتكن أكثر أهل النار. فقلن: وبمَ يا رسول الله؟ قال: تكثرن اللعن وتكفرن العشير).
ومعنى الحديث: أن السبب في كون النساء أكثر أهل النار هو: أنهن يكثرن اللعن، واللعن هو الدعاء بالطرد من رحمة الله، ويكفرن العشير: أي الزوج
قال ابن حجر رحمه الله تعالى (قال القاضي أبو بكر بن العربي في شرحه مراد المصنف أن يبين أن الطاعات كما تسمى إيمانا كذلك المعاصي تسمى كفرا لكن حيث يطلق عليها الكفر لا يراد الكفر المخرج من الملة قال وخص كفران العشير من بين أنواع الذنوب لدقيقة بديعة وهي قوله صلى الله عليه و سلم لو أمرت أحدا أن يسجد لأحد لأمرت المرأة أن تسجد لزوجها فقرن حق الزوج على الزوجة بحق الله فإذا كفرت المرأة حق زوجها وقد بلغ من حقه عليها هذه الغاية كان ذلك دليلا على تهاونها بحق الله فلذلك يطلق عليها الكفر لكنه كفر لا يخرج عن الملة).
فاتق الله بارك الله فيك وقري في بيتك طاعة لله تعالى قال الجبار جل وعز (وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ وَلَا تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الْجَاهِلِيَّةِ الْأُولَى ) فالتزمي الحجاب الكامل وكتاب ربك ففيه الشغل الشاغل عن كل المشاغل . نسأل الله أن يعفو عنا وعنك .

اقرا ايضا
رجوع                   |                 طباعة                   |                 إرسال لصديق